مضادات الشيخوخة… من الأسطورة إلى الحقيقة علاجات طبيعية توفر حياة أفضل وتعمل على إطالة أعمار كبار السن

0 77

قد يعتقد كثير من الناس أن العلاج المضاد للشيخوخة أسطورة أو خرافة معتنقين فكرة أن الشيخوخة لا علاج لها، و”لا يصلح العطار ما أفسد الدهر!”،إلا أن هذه الفكرة تغيرت، لأن العلم أثبت الآن أن هناك علاجات مضادة للشيخوخة يمكن أن تفيد كبار السن وتعمل على إطالة أعمارهم، والأهم أنها تعمل على تحسين أداء وظائف الجسم على النحو الصحيح الذي يحميه من الأمراض والمشكلات الصحية المختلفة.
وبعبارة بسيطة فإن توفير حياة أطول وأكثر صحة للمرضى أمر بالغ الأهمية في العلاجات المضادة للشيخوخة كما أنها تحد من الألم، وتعمل على تحسين الحركة، وتنشيط اللياقة البدنية، وتحسين التوازن الأيضي “التمثيل الغذائي”، واستعادة صحة الخلايا، وقبل سرد الفوائد التي يوفرها هذا العلاج نتعرف على تفاصيله:
ما علاج مكافحة الشيخوخة؟
مصطلح علاج مكافحة الشيخوخة هو مفهوم عام، ولكنه ينطبق على فكرة الحد من الأمراض والاضطرابات المتعلقة بتقدم السن لدى المريض مع تعميق جودة حيات، ويمكننا القول أن التأثيرات الهرمونية والعوامل الشائعة التي تؤدي إلى الشيخوخة تبدأ عادة في الجسم في سن الثلاثين، بمعنى أنه كلما تمكن المعالج الذي يطبق أساليب مكافحة الشيخوخة من تعويض الضرر الذي يلحق بالخلايا وبالعمليات الحيوية في الجسم، كان من الأسهل على المريض أن يتعافى ويتجنب الآثار الصحية طويلة الأمد للشيخوخة.

فوائد العلاج المضاد للشيخوخة:
مكافحـــــــة الشيخوخة لا تعني إطالة عمر الإنسان إلى عمر لا نهائـــــي، لكن الهدف من العلاج المضاد للشيخوخة هو ببساطة جعل الحياة أكثر صحة وأكثر امتاعاً للمرضى، ويمكن تحقيق زيادة في عمر الإنسان لسنـــــــوات، لكن الهدف الرئيسي هو تحويل سنوات تقدم السن إلى أن تكون سنوات ممتعة ومريحة قدر الإمكان.
وبما أن غالبية كبار السن يعانون من أمراض بعينها تؤثر على نوعية الحياة التي يعيشونها بما في ذلك مرض السكري، والتهاب المفاصل، والسكتة الدماغية أو أمراض القلب، فإن استخدام العلاج المضاد للشيخوخة يهدف إلى وقف أو الحد من تأثيرات هذه المشكلات المرضية ومن ثم سيكون ذلك نعمة كبيرة للفرد وللمجتمع.
كيف يعمل علاج مكافحة الشيخوخة؟
يعتمد هذا العلاج على استخدام العلاجات الطبيعية المعروفة والراسخة والتي تساعد الجسم على تجديد وظائفه وخلاياه، وسيقوم المعالج بفحص المريض لمعرفة مدى أضرار الجذور الحرة، وكذلك تحلل الخلايا، والأمراض المرتبطة بتقدم العمر والتي يمكن مقاومتها أو التخلص منها وسوف يصــــــــف المعالـــج مجموعة متنوعة مـــــن المكملات الغذائية والأدوية لمساعدة المريض على أن يعيش حياة أطول خالية من المشكلات الصحية المرتبطة بتقدم العمر.
وتساعد مضادات الأكسدة والفيتامينات التي سيقوم الطبيب بوصفها للمريض على توفير قاعدة العلاج إضافة إلى علاجات أخرى مثل علاج إزالة السموم، والعلاجات الهرمونية والتركيز على الصحة العقلية والنفسية وأساسيات اكتساب العافية.
ثمة تطورات واعدة في مجال أبحاث تجديد الخلايا، بما في ذلك الدراسات العلمية التي أطالت عمر الفئران حتى 24% والتي أعطت الفئران حياة صحية جيدة للغاية طوال الفترة المضافة، وتتم عمليات إصلاح الحمض النووي لينتج البروتينات التي تبطئ عملية الشيخوخة إلى حد كبير، وقد وافقت ادارة الاغذية والعقاقير الأميركية FDA بالفعل على بعض العلاجات الجديدة المضادة للشيخوخة.

You might also like