مطالبات بعودة وزارة الرياضة والشباب بالأردن

طالب النائب طارق خوري رئيس نادي الوحدات، وعضو مجلس إدارة الاتحاد الأردني لكرة القدم، بعودة وزارة الرياضة والشباب وضم المجلس الأعلى للشباب إليها.
وقال خوري في بيان أصدره امس: «الأردن سيدخل موسوعة جينيس كأول دولة تنظم كأس عالم من دون أن يكون لديها وزارة رياضة وشباب»، وأضاف خوري: «المجلس الأعلى للشباب دفع عشرات الملايين لتجهيز ملاعب ومدن رياضية، وهذا بحاجة إلى استدامة وعمل بحجم وزارة وليس مجلس».
وأكمل: «تبلغ موازنة المجلس الأعلى للشباب لعام 2016، نحو 25 مليون دينار أي أنها تفوق موازنة العديد من الوزارات، بالإضافة إلى الدعم والمنح المقدمة من المنظمات الدولية»، وأوضح: «الرياضة والشباب غير ممثلة بمجلس الوزراء، ولهذا فإن إنشاء وزارة يوصل كلمة الرياضة والشباب إلى مجلس الوزراء».
وتابع: «الجميع يعلم أن المجلس الأعلى للشباب يشرف على أكبر شريحة من المجتمع وهي الشباب حيث تمثل «70%» من الشعب، وهنا نتساءل: أليس من حق الشباب أن يكون لهم صوت بمجلس الوزراء؟».