زين وشين

معارض كويتي زين وشين

طلال السعيد

من دون مجاملة، وبالعربي الفصيح، لايوجد بدولة الكويت كلها استطلاع رأي حقيقي يعتمد على أسس علمية ويجري بالشكل الصحيح باختيار عينات عشوائية من مختلف شرائح المجتمع الكويتي، يتم استطلاع الرأي بناء على إجاباتهم كما ان القلة القليلة من المستطلع رأيهم هم الذين يأخذون الموضوع على محمل الجد ويجاوبون اجابات علمية بموضوعية وحيادية، فبالاساس ليس هناك ثقافة الاستطلاعات في جميع المجتمعات الخليجية، وليس في الكويت فقط، كما هو حاصل في أوروبا أو أميركا حيث تطابق استطلاعات الرأي الواقع بنسبة كبيرة، ويعتمد عليها صاحب القرار، حتى الناخبين على المستويات كافة تتطابق إجاباتهم مع توجهاتهم عكس ماهو حاصل عندنا، فالإجابات لا تتفق مع القناعات، لذلك فمن الصعب ان نصدق اَي استطلاع رأي تنشر نتائجه، ولا تؤخذ النتائج على محمل الجد، وليس هناك بالأساس جهة حكومية تراقب تلك الاستطلاعات لكي تعطيها مصداقية، اما الجهات الحكومية التي تهمها معرفة التوجهات الشعبية، فلم تعودنا على الاستطلاعات التي يؤخذ القرار بناء على نتائجها، فالحكومة هي التي تتخذ القرار ولا تلتفت الى التوجه الشعبي، أو آراء الناس مثل اختيار المناطق السكنية، الجديدة ومدى ملاءمتها للطلبات الإسكانية، وحتى نمط البناء في البيوت الحكومية لا يؤخذ به رأي المواطن، ومن ينتظر الدور سنوات طويلة ويرهقه الايجار يقبل بما يحصل!
لذلك فمن الصعب تصديق تلك الاستطلاعات التي تجريها جهات غير معروفة ثم تنشر نتائجها على أساس انها نتائج بحث علمي دقيق اجري بحيادية تامة، وفي النهاية نكتشف انه اعلان مدفوع القصد منه التكسب، متصورين أن هناك من يصدق ويأخذ الامر على انه حقيقة واقعة، مع العلم ان الناشر يتعمد اخفاء جميع الأرقام الحقيقية ولاينشر مايدعم استطلاعه!
مثله مثل من يدعي انه ناشط سياسي، ويتحدث باسم الشعب الكويتي، والشعب الكويتي بالأساس لم يعطه تفويضاً ولا يعبر الا عن رأيه هو فقط، والادهى والامر من يدعي انه معارض كويتي، ويتحدث باسم المعارضة الكويتية، وهو بالاساس هارب من حكم صدر ضده، ويعتبر مطلوباً للعدالة فأي رأي يمثل… زين؟