معارك عنيفة في صعدة وانتصارات للجيش بالساحل الغربي "الشرعية" أكدت أهمية تثبيت دعائم الدولة ودعت إلى تنشيط أداء الشرطة

0 6

عواصم – وكالات: أكد نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح أهمية اضطلاع الحكومة بالمهام المنوطة بها وبذلها للجهود الهادفة إلى تثبيت دعائم الدولة وترسيخ الأمن والاستقرار وتوفير المتطلبات الأساسية للمواطنين.
وناقش صالح أول من أمس، مع قيادة قوات الشرطة العسكرية المستجدات وجهود تفعيل فروع الشرطة في المحافظات المحررة واستئناف مهامها.
وشدد على ضرورة تنشيط أداء الشرطة العسكرية وترتيبات قيادتها، مشيراً إلى أهمية أن تمارس مهامها في الوحدات العسكرية المرابطة بالمناطق المحررة.
من جهة أخرى، قال سفير السعودية لدى اليمن محمد آل جابر خلال مشاركته مع المتحدث باسم التحالف العربي العقيد تركي المالكي في ندوة بفيينا، إنه “يوجد 22 منفذاً بحرياً ًوجوياً وبرياً في اليمن”، مضيفاً “نتواصل مع المنظمات الدولية لزيادة الواردات في اليمن لمساعدة الشعب اليمني”.
وأكد أن الحوثيين لا يشكلون سوى ما نسبة تتراوح بين واحد وثلاثة في المئة من الشعب اليمني ويريدون فرض نظام “حزب الله “في اليمن.
ميدانياً، تواصلت المواجهات العنيفة أمس، بين قوات الشرعية والحوثيين في جبهات عدة بمحافظة صعدة، حيث جرت المواجهات الأعنف في جبهتي كتاف البقع وعلب باقم.
وفي الساحل الغربي، خسر الحوثيون أول من أمس، مواقع ستراتيجية عدة في هجوم خاطف نفذه الجيش، بإسناد من طيران التحالف، أهمها سيطرة الجيش على سلسلة جبلية ستراتيجية في محيط مفرق البرح.
وقال مصدر في المقاومة الوطنية إن آلاف المقاتلين المدربين من أفراد المقاومة تقدموا على محاور عدة بجبهة الساحل الغربي.
وتمكنت المقاومة الوطنية بإسناد من القوات الإماراتية من السيطرة على سلسلة جبلية ستراتيجية ومواقع للحوثيين في محيط مفرق المخا – البرح، وقطعت خط إمداد وتموين الحوثيين.
وأكدت مصادر عسكرية أن قوات المقاومة الوطنية بقيادة العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح سيطرت على التلال السود والسنترال في محيط مفرق المخا.
كما سيطرت على سلسلة جبلية ستراتيجية مطلة على مدينة البرح، وقطعت خطوط إمداد المليشيا الحوثية. وتكبد الحوثيون مليشيا الحوثي خسائر فادحة في المعارك الدائرة، حيث فرت إلى مباني مصنع أسمنت البرح.
وتزامنت المعارك مع غارات مكثفة لمقاتلات التحالف، استهدفت تجمعات الحوثيين في منطقة موزع ومفرق المرُير بمنطقة جبل رأس.
وأسفرت الغارات عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الانقلابيين وتدمير تعزيزات حوثية لهم كانت باتجاه الساحل الغربي.
وفي البيضاء، حررت الجيش عدداً من المواقع الستراتيجية في جبهة قانية شرق المحافظة.
وأكدت مصادر ميدانية أن الجيش شن هجوماً عنيفاً على مواقع الحوثيين بمنطقة اليسبل والخدار والخليقة في جبهة قانية.وفي تعز، قتل وجرح نحو 20 من الحوثيين، في غارات شنها التحالف.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.