300 دينار شهرياً لمن أمضوا 25 سنة و250 لمن خدموا 20 عاماً ومكافأة 12 شهراً

معاشات استثنائية ومكافآت استحقاق للعسكريين 300 دينار شهرياً لمن أمضوا 25 سنة و250 لمن خدموا 20 عاماً ومكافأة 12 شهراً

• منع تحويل اقامة الزوجات الوافدات من “التحاق بعائل” إلى “عمل”في حالة الطلاق

• فتح باب النقل للأفراد والضباط في الداخلية طوال العام دون التقيد بوقت

• تعيين العقيد عبدالعزيز الحسيني مديراً لمنفذ العبدلي والخراز مساعداً له

كتب ـ رائد يوسف ومنيف نايف:
فيما اعتبرت محاولة لاصلاح الخلل في ميزان المعاشات التقاعدية لبعض الفئات من العسكريين قدم خمسة نواب أمس اقتراحا بقانون يمنح معاشا استثنائيا لضباط الصف والأفراد والخفراء المتقاعدين من العمل في وزارتي الدفاع والداخلية والحرس الوطني والإدارة العامة للإطفاء بقيمة 300 دينار شهريا لمن أمضوا 25 سنة في الخدمة،و250 لمن أمضوا 20 سنة،فضلا عن مكافأة استحقاق بواقع راتب سنة.
وقال مقدمو الاقتراح :إن “التشريعات والقرارات التي صدرت بشأن منح المعاشات الاستثنائية ومكافآت الاستحقاق ركزت على الضباط والقادة وتجاهلت شريحة مهمة وهم ضباط الصف والافراد، الذين لا تزال معاشاتهم التقاعدية قليلة وضعيفة ولم تطرأ عليها الزيادة المناسبة.
يأتي ذلك فيما أصدرت الادارة العامة لشؤون الاقامة قرارا بعدم تحويل الاقامة من مادة 22 (التحاق بعائل) إلى المادة 18 (عمل بالقطاع الأهلي) للزوجات الوافدات والغاء الاقامة حال حدوث الطلاق وإلزامهن مغادرة البلاد.
وطلبت الادارة ـ في كتاب وجهته إلى الهيئة العامة للقوى العاملة ـ اتخاذ اللازم ازاء عدم الموافقة على تحويل الزوجات اللاتي تم استقدامهن من قبل أزواجهن بموجب سمات دخول ومنحهن اقامة (التحاق بعائل) على كفالة أزواجهن في حالة نشوب خلافات أسرية بينهم.
في موازاة ذلك كشفت مصادر أمنية أن وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح بصدد السماح للأفراد والضباط بتقديم طلبات النقل طوال العام دون تحديد وقت محدد للتنقلات.
وفي سياق تداعيات حادث دخول باص بحريني من العراق من دون توثيق بيانات ركابه أصدر الجراح قرارا أمس بتعيين العقيد عبدالعزيز الحسيني مديرا لمنفذ العبدلي الحدودي والمقدم عبد اللطيف الخراز مساعدا له.