معركة كسر عظم في “التكميلية” غداً 160 ألف ناخب في "الثانية والثالثة" يتوجهون إلى 38 مركز اقتراع لاختيار 2 من 61 مرشحاً

0 397

“الداخلية”: لا تصويت إلا بشهادة الجنسية الأصلية وعلى الراغبين المسارعة لاستخراج “بدل فاقد”

“التربية”: تعطيل الدراسة الأحد بالمدارس التي ستشهد تصويتاً.. ودوام للهيئتين الإدارية والتعليمية

كتب ـ جابر الحمود ومروة البحراوي:

وسط مخاوف من العزوف وضعف الإقبال، وفي ظل شعور بالفتور وعدم الجدوى يتوجه نحو 160 ألف مواطن يتوزعون بين مناطق الدائرتين الثانية (62547 ناخبا وناخبة) والثالثة ( 96528 ناخبا) صوب 38 مركزا انتخابيا صباح غد السبت لاختيار عضوين في مجلس الأمة في الانتخابات التكميلية المقررة لشغل مقعدي النائبين السابقين د.جمعان الحربش ود.وليد الطبطبائي اللذين أسقطت عضويتيهما بعد ادانتهما بحكم قضائي أصدرته محكمة التمييز.
مصادر مطلعة على ملف الانتخابات، استبعدت فرضية ضعف الاقبال على صناديق الاقتراع، وتوقعت ـ على العكس ـ معركة انتخابية ساخنة وصفتها بأنها “كسر عظم” في ظل عودة لغة التحالفات والتربيطات القديمة والتنافس المحموم للحركة الدستورية الاسلامية لاستعادة مقعد الحربش في الثانية، مشيرة إلى ان “التكميلية” ستكون بمثابة اختبار لقدرات وفاعلية القوى والتيارات السياسية قبل الانتخابات العامة المقبلة.
وقالت المصادر: إن المنافسة في الدائرة الثانية (التي يخوضها 26 مرشحا) ستكون حامية وشرسة بين اربعة، هم مرشح (حدس) د.حمد المطر، وخالد عايد العنزي، وسلمان الحليلة العازمي وعبداللطيف الحريجي، فيما يتمتع أحمد الحمد ـ المدعوم من قطب سياسي بارز ـ بفرصة قوية للمنافسة.
وفي الدائرة الثالثة ــ التي يتنافس فيها 35 مرشحا ــ اشارت المصادر إلى منافسة بين مهلهل المضف وعبدالله الكندري اللذين جاء في المركزين الـ11 والـ12 في انتخابات 2016 و2013.
وكانت وزارة التربية أعلنت أمس تسليم 38 مدرسة لوزارتي الداخلية والعدل في ثلاث مناطق تعليمية بدءاً من الساعة الثانية والنصف من بعد ظهر أمس ضمن الاستعدادات لإجراء الانتخابات التكميلية لمجلس الأمة غداً “السبت”.
وقال ممثل الوزارة لدى لجنة الانتخابات التكميلية وكيل الوزارة المساعد لقطاع المالية يوسف النجار: ان المدارس الـ 38 موزعة على ثلاث مناطق تعليمية منها أربع مدارس في منطقة حولي التعليمية ومدرستان في الفروانية التعليمية و32 مدرسة تابعة لتعليمة العاصمة وجميعها على أتم الاستعداد لإنجاح الانتخابات.
وأشار إلى أن المدارس التي ستشهد عمليات التصويت للانتخابات التكميلية “ستعطل فيها الدراسة الأحد المقبل لجميع الطلاب والطالبات بينما سيكون هناك دوام للهيئتين الإدارية والتعليمية”.
من جهتها، أكدت وزارة الصحة انتهاءها من استعداداتها المتعلقة بها لمواكبة الانتخابات. وقال وكيل الوزارة المساعد لشؤون الخدمات الطبية المساندة د.فواز الرفاعي في تصريح صحافي أمس: إن الوزارة وفرت جميع الخدمات الطبية اللازمة استعدادا ليوم الانتخاب من عيادات طبية وفنيين وممرضين وسيارات الاسعاف.
وأوضح الرفاعي أنه تم تجهيز 16 عيادة طبية بكل مستلزماتها وتوزيعها على جميع مقرات التصويت البالغ عددها 38 مدرسة مع مقر اللجنة الرئيسية اضافة إلى 62 فني طوارئ طبية لتقديم الخدمات الطبية مع توفير 10 سيارات اسعاف.
في الاطار نفسه، دعت الإدارة العامة للجنسية ووثائق السفر المواطنين المسجلين في القوائم الانتخابية بالدائرتين ممن لم يتقدموا لاستخراج بدل فاقد لشهادة الجنسية منذ الانتخابات البرلمانية السابقة إلى المسارعة والتقدم بطلب للحصول على شهادة الجنسية حتى يتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم، مؤكدة أنهم لن يتمكنوا من المشاركة بالتصويت في الانتخابات إلا بشهادة الجنسية الأصلية.
في موازاة ذلك، أيدت محكمة التمييز أمس برئاسة المستشار فؤاد زويد قرار ادارة شؤون الانتخابات بشطب المرشح صالح جرمن من الانتخابات التكميلية في الدائرة الثالثة، والغت الحكم الصادر بالسماح بترشحه. كما أيدت المحكمة الحكم الصادر بالسماح للمرشح أمير الحداد بخوض “التكميلية”.

You might also like