معسكرات لدول غربية بمناطق كردية

أنقرة – الأناضول: اعترفت ثلاث نساء هربن من صفوف “حزب الاتحاد الديمقراطي” الكردي “ب ي د” (الامتداد السوري)، إلى تركيا، بوجود معسكرات لدول غربية في مناطق تخضع الحزب.
ودخلت النساء الثلاث الأراضي التركية عبر ولاية كليس المتاخمة لمدينة أعزاز وسلمن أنفسهن إلى قوات الأمن التركية، للاستفادة من قانون الندامة.
وأوقفت القوات التركية النسوة بداعي انتسابهن إلى مجموعة إرهابية مسلحة والمشاركة في قيادة وتنظيم تلك المجموعة.
وقالت إحدى الموقوفات خلال التحقيقات، إنها “التحقت بصفوف التنظيم الإرهابي عن طريق أصدقائها ومحيطها، وتمّ فرزها إلى منطقة الجزيرة”.
وأضافت “في منطقة الجزيرة توجد معسكرات للجنود الأميركيين والبريطانيين، وهؤلاء الجنود كانوا يرتدون ملابس التنظيم، وفي كل كتيبة عاملة في الجزيرة، كان هناك جنديان أو ثلاثة من الأجانب”.
وأشارت إلى أن “زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله أوجلان كان يبعث رسائله عبر محاميه ونواب حزب الشعوب الديمقراطي والأشخاص الذين يزورونه في السجن”.
من جانبها، قالت الموقوفة الثانية إن “ب ي د” تقوم بأنشطتها تحت اسم “قوات سورية الديمقراطية”.
وأكّدت أن الولايات المتحدة تقدم الدعم العسكري واللوجستي للأكراد، وتمدهم بالسلاح والذخيرة اللازمة، وذلك بشكل علني.