اللجنة الثلاثية بدأت التحقيق ولم تستدع المعلمة بعد

معلمة الطالب البلوشي لـ”السياسة”: وفاة الطالب طبيعية لأسباب قلبية اللجنة الثلاثية بدأت التحقيق ولم تستدع المعلمة بعد

– الطالب أجرى ثلاث عمليات جراحية في القلب والمعلمة لم تكن على معرفة بذلك

-التربية: فيديو طالبة الرعاف الأنفي وقع خارج المدرسة والاتهام بالتقصير غير صحيح

كتبت – رنا سالم:
اكدت مصادر تربوية مطلعة لـ”السياسة” بدء اللجنة الثلاثية التي شكلها وزير التربية وزير التعليم العالي د.حامد العازمي في قضية وفاة الطالب عيسى البلوشي الاثنين الماضي عملها أمس، حيث تضم ممثلي ثلاث جهات هي وزارة الصحة وادارة الفتوى والتشريع والشؤون القانونية في وزارة التربية.
واشارت المصادر الى ان ممثلي الجهات الثلاث زاروا مدرسة عمرو بن العاص الابتدائية بنين في منطقة الروضة صباح امس وبدأوا التحقيق مع الهيئتين الإدارية والتعليمية في المدرسة بالواقعة ولم يتم استدعاء المعلمة الموقوفة عن العمل موقتا حتى الان.
واضافت المصادر ان المعلمة سيتم استدعاؤها في وقت لاحق للإدلاء بأقوالها في تحقيق آخر خلال الأيام القليلة المقبلة استكمالا لإجراءات التحقيق إلى حين اصدار التقرير النهائي الذي سيترتب عليه اتخاذ الوزير العازمي القرار النهائي بخصوص وضع المعلمة وفقا للوائح والنظم القانونية المعمول بها في الوزارة .
على جانب آخر قالت المعلمة لـ”السياسة”: ان تقرير الطبيب افاد بان وفاة الطالب البلوشي كانت طبيعية وحدثت بعد يوم كامل من الواقعة كما اجرت المباحث العامة تحقيقا معها وكانت شهادات معلمي المدرسة والمسؤولين لصالحها ما ادى الى اخلاء سبيلها، لافتة الى ان خادمة ولية امر الطالب ابلغتها انه كان ينفخ البالونات في دورة المياه بمنزلهم استعدادا للاحتفال بالعيد الوطني وخلال قيامه بذلك سقط مغشيا عليه وفارق الحياة وتبين بعد الكشف الطبي انه بذل مجهودا كبيرا اثر على عضلة القلب وادى لتوقفها ومن ثم حدثت الوفاة.
واضافت المعلمة ان الطالب من ذوي الاحتياجات واجرى ثلاث جراحات في القلب ولم توقع على قرار بمعرفتها بذلك حيث كانت متغيبة في تلك الفترة لإجراء عملية جراحية مشيرة الى ان الطالب استكمل الحصتين التاليتين للواقعة وهما الخامسة والسادسة وكان طبيعيا وغادر المدرسة بشكل عادي وطبيعي.

رعاف أنفي
وفي سياق متصل شهدت مواقع التواصل الاجتماعي اول امس تداول عدد من الفيديوهات يدور محورها حول العنف المدرسي، حيث ظهرت طالبة في المرحلة المتوسطة في مقطع فيديو في حالة حرجة بسبب “رعاف انفي” سبب نزيفا دمويا لها وتداول المغردون على “تويتر” ان السبب في وصول الطالبة الى هذه الحالة هو منع المعلمة اسعاف الطالبة بعد اصابتها خلال اليوم الدراسي.
ونفى مصدر تربوي مسؤول لـ”السياسة” اصابة الطالبة خلال الدوام المدرسي مشيرا الى ان ولي امرها لم يتقدم بأي شكوى حول الواقعة لمنطقة الأحمدي التعليمية ولم تراجع الطالبة العيادة الخاصة بالمدرسة خلال اليوم الدراسي ولم يسجل اسمها ضمن كشف العيادة الداخلية في هذا اليوم.
واضاف ان الطالبة كانت تنزف خلال تواجدها في المستشفى مما يخلي مسؤولية المدرسة والمنطقة من اي اصابة تعرضت لها الطالبة لافتا الى ان مديرة مدرسة الرباب بنت البراء المتوسطة بنات في مدينة صباح الأحمد امينة العجمي تولي اهتماما كبيرا بالحالات الخاصة والإنسانية ولن تتوانى عن اسعاف الطالبة في حال كانت قد وصلت الى هذه الحالة الحرجة خلال تواجدها في المدرسة الإثنين الماضي.
واستغرب المصدر اتهام المدرسة ومعلماتها بالتقصير في حق الطالبة خاصة ان الطالبة كانت ترتدي بدلة رياضية خلال تواجدها في المستشفى ولا ترتدي الزي المدرسي ما يخلي مسؤولية المدرسة من اصابتها.
ومن جانبه طالب استاذ القانون الدستوري د.هشام الصالح اولياء الأمور باللجوء الى مخفر المنطقة مباشرة في حال تعرض اطفالهم للعنف والضرب في المدرسة وتقديم شكوى استنادا الى القانون رقم 21 لسنة 2015 بشأن حقوق الطفل مشيرا الى ان الشكوى تضمن حماية ابنائهم حيث جرمت المادة (91) من القانون المعتدي على الطفل بأي شكل من اشكال الإساءة النفسية او الإهمال او القسوة او الاستغلال بالحبس مدة سنة او غرامة الفي دينار.