مفتي “داعش” يحرض ضد الأمن ويصدر الفتاوى الخاصة

0 90

بغداد – وكالات: أفادت مصادر عراقية، بأن مفتي تنظيم “داعش” المكنى أبوعبدالباري، “كان يعمل إماماً وخطيباً في عدد من مساجد الموصل”، وعرف بخطبه المحرضة ضد القوات الأمنية.
وذكرت خلية الإعلام الأمني العراقية على حسابها بموقع “فيسبوك”، أول من أمس، أن “أبوعبدالباري يعد من قياديي الصف الأول في داعش، تولى تنفيذ عمليات الإعدام، خصوصاً لرجال الدين الذين امتنعوا عن مبايعة التنظيم، كما تولى تفجير مسجد النبي يونس إبان سيطرة داعش على الموصل في العام 2014”.
وأضافت إن “أبوعبدالباري يعتبر مسؤولاً عن إصدار الفتاوى الخاصة، واعتقل في الموصل ونقلته القوات الأمنية فى شاحنة، نظراً لبدانته وزيادة وزنه”.

You might also like