مقتل عنصر من مخابرات الأسد برصاص الحليف الروسي

0 47

دمشق – وكالات: شهدت مدينة الميادين، شرق محافظة دير الزور، أمس، مقتل أحد عناصر مخابرات النظام السوري الجوية بنيران صديقة.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن “حاجزاً يتبع للشرطة العسكرية الروسية، يتمركز عند مدخل مدينة الميادين، أطلق النار على سيارة يستقلها ثلاثة عناصر من المخابرات الجوية، التابعة للنظام السوري، لعدم توقفهم على الحاجز، ما أدى لمقتل عنصر واعتقال آخر، فيما تمكن عنصر ثالث من الفرار بعد محاولة الروس اعتقاله”.
وكانت تقارير عدة أشارت في وقت سابق، إلى وجود بعض الخلافات بين فرق تابعة لجيش النظام والقوات الروسية.
وفي السياق، أشار المرصد، في وقت سابق، إلى تصاعد الخلاف في درعا، بعد أن أعطت روسيا أوامرها لسحب جميع حواجز “الفرقة الرابعة” ضمن قوات النظام السوري والتي يقودها ماهر الأسد، شقيق رئيس النظام بشار الأسد، في حين رفض الأخير الأمر.
وأضاف، إن روسيا تسعى إلى تقوية نفوذ “الفيلق الخامس” في عموم سورية، سيما درعا، عبر عمليات تجنيد متصاعدة بإغراءات مادية كبيرة.

You might also like