مقرب لخميني: موسى الصدر لم يؤيد الثورة

0 45

طهران – وكالات: كشف محمد موسوي خوئينيها، الذي كان أحد المقربين من الخميني المرشد الأول لإيران، في تصريحات مثيرة للجدل، إن الإمام موسى الصدر لم يكن مؤيداً للثورة الإيرانية.
وقال خوئينيها إن “الصدر لم يكن مع الثورة بأي شكل من الأشكال ولم يدعمها”، مضيفا أن “الصدر التقي بالشاه لأنه لم يكن مهتماً بأمر النهضة”، في إشارة إلى أنه لم يكن مؤيداً للثورة.
كما أكد أن الصدر رفض أي نوع من التعاون مع الاحتجاجات ضد الشاه، قائلاً إنه “لم يتعاون حتى في إنشاء مجلة لتغطية أخبار النضالات في إيران”.
يذكر أنه، منذ أن اختفى الصدر في ليبيا في أغسطس 1978، بقيت قضية اختفائه لغزاً حتى بعد سقوط نظام الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، الذي وُجهت له أصابع الاتهام في القضية.
لكن في عام 2016 ظهرت رواية جديدة في كتاب نُشر في نيويورك بعنوان “سقوط السماء.. البهلويون والأيام الأخيرة للإمبراطورية” للكاتب أندرو سكوت كوبر، الذي ادعى في الكتاب ضلوع الخميني في إخفاء الصدر، حيث كان يرى فيه التهديد الأكبر لوصول الملالي إلى الحكم وتأسيس نظام ولاية الفقيه في إيران.

You might also like