أكد أن العام الدراسي المقبل سيشهد أنشطة متنوعة

مقصيد: تطوير الحركة المسرحية المدرسية والأنشطة الرياضية وتكثيف جهود التعاون أكد أن العام الدراسي المقبل سيشهد أنشطة متنوعة

أكد الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد أن قطاع التنمية التربوية والأنشطة يعكف حالياً على عقد اجتماعات مكثفة تتم على نطاق واسع بين قطاع التنمية التربوية والأنشطة وقطاعات مختلفة داخل الوزارة, وذلك بهدف تكثيف جهود التعاون المشترك بين مختلف القطاعات داخل الوزارة بما يحقق الانجازات المنشودة في ظل الاستعدادات لتنفيذ خطة العمل للعام الدراسي 2015/2016 .
وأوضح ان هناك اجتماعات أخرى مكثفة مع جهات ومؤسسات مختلفة في البلاد لتعزيز التعاون بما يكفل نجاح الجهود المبذولة لتحقيق الأهداف المطلوبة من قطاع التنمية التربوية والأنشطة التي تتمثل في تنمية مواهب الطالب ومهاراته الثقافية والعلمية والاجتماعية والرياضية والفكرية.
واستعرض المقصيد عدداً من الأنشطة المتنوعة التي سيقوم القطاع بتنفيذها خلال الفترة المقبلة منها دوري المناظرات لطلبة المرحلتين المتوسطة والثانوية الذي يهدف إلى تعزيز تنمية مهارات الطالب وزيادة حصيلته الثقافية والمعلوماتية, إلى جانب إبراز إمكانيات المعلمين, فضلاً عن تعزيز قدرات الاختصاصيين في إدارة الخدمة النفسية والاجتماعية من خلال تكثيف الدورات التدريبية والاستعانة بالمختصين من ذوي الخبرات من جامعة الكويت.
وقال: انه علاوة على ذلك, فإن هناك تعاوناً وثيقاً بين إدارة التقنيات التربوية وقطاع البحوث التربوية والمناهج, بالإضافة إلى تطوير ستوديو رقم 500, والاستعانة بالكفاءات الكويتية من المصورين والفنيين من الموظفين العاملين في الوزارة, فضلاً عن عودة برنامج “مع الطلبة” المرتقبة خلال الفترة المقبلة.
وحول مواهب الطلاب الإبداعية أوضح المقصيد أن الوزارة تولي اهتماماً كبيراً في تنمية المواهب الطلابية وصقلها سواء في الحركة المسرحية المدرسية التي ستشهد تطوراً ملحوظاً في غضون الفترة المقبلة وتنوعاً في أنشطتها, أو على صعيد الأنشطة الرياضية حيث تتبلور وتدرس حالياً فكرة إنشاء أكاديمية لكرة القدم لصقل مواهب الطلاب الرياضية.
ولفت المقصيد إلى أن العام الدراسي المقبل سيشهد أنشطة متنوعة ومختلفة ستعمل على تحقيق مصلحة الطالب وتكرس مبدأ العمل الميداني الذي تشمله العملية التعليمية.