مكاسب فنية عديدة للأولمبي

0

خرج منتخبنا الأولمبي بفوائد عدة من تجربتي منتخب عمان، لاسيما مواجهته الأخيرة التي حقق خلالها التعادل بهدف لمثله اول من امس في مباراة مثيرة حفلت بالندية بين الفريقين في الاختبار الثاني للمنتخبين خاصة وان المواجهة الأولى التي جمعتهما كانت قد انتهت بخسارة الأزرق الأولمبي بهدفين من دون رد. عودة الازرق الأولمبي بقوة في التجريبية الثانية مع مساعي الجهاز الفني بقيادة الكرواتي ماجيك راجيكو لتلافي الاخطاء والسلبيات التي وقع فيه الفريق باللقاء الأول، قادت منتخبنا للتعادل أمام منتخب منظم. كما أن وقوف الجهاز الفني على جاهزية 22 لاعبا منحهم الفرصة للمشاركة في المباراتين يعد امرا ايجابيا خاصة وانه سيمنح الجهاز الفني الفرصة لتقييم مستوى القائمة التي وقع عليه اختياره للوقوف على من يستمر منهم ومن يمكن استقطابه للدفاع عن الوان الاولمبي بالتجمعات المقبلة قبل الاستقرار على القائمة النهائية التي من المقرر ان تشارك بالتصفيات الاسيوية المقرر لها 18 وحتى 25 من مارس 2019، في ظل امتلاك منتخبنا لبرنامج اعدادي على مستوى عال يتضمن مباراتين أمام البحرين والسعودية في اكتوبر القادم يومي 9 و16 إلى جانب خوض بطولة دبي التي تضم منتخبات الامارات، اليابان، الصين إلى جانب فرنسا، قبل خوض معسكر أخير قبل البطولة في الفترة من 6 وحتى 16 مارس. ولم تقتصر الفوائد التي حققها الازرق الاولمبي على الجوانب الفنية وانما طالت المكاسب الجوانب الإدارية في ظل روح الالتزام من جميع اللاعبين خلال التجمع الاخير في التدريبات والاجتماعات وفقا للبرنامج الموضوع من قبل الجهازين الاداري والفني بالاضافة الى الانطباع المميز الذي تركه الجهاز الاداري واللاعبين من خلال توجيه رسالة شكر للقائمين على نادي الشباب بعد استضافتهم مباراتي الازرق أمام عمان في لافته ايجابية تعكس الفكر المميز لجهاز منتخبنا الاولمبي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

خمسة × 3 =