مكتبة القرين … عرضت تاريخ الكويت في عيون الرواد معرض افتتحه عيسى الأنصاري ضمن فعاليات مهرجان صيفي ثقافي 13

0 8

شاركت مكتبة القرين في فعاليات مهرجان صيفي ثقافي في دورته الـ13، بمعرض مهم احتوى أهم الكتب التاريخية التي تتحدث عن الكويت على مرّ عصورها ، وذلك وفق ما كتبه المؤلفون، خلال مشاهداتهم وتحليلاتهم ورؤاهم.
المعرض افتتحه الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الدكتور عيسى الأنصاري ، بحضور المدير العام لمكتبة الكويت الوطنية الدكتور كامل العبد الجليل، والدكتور بنيان التركي ومدير المهرجان محمد بن رضا، والمشرف العام على المكتبات العامة منير العتيبي.
وقال العتيبي في تصريح صحافي: يضم المعرض كتبا عن تاريخ الكويت في مجالات الثقافة والسياسة والإعلام والفنون، بالإضافة إلى الكتب التي تتحدث عن دستور الكويت وتراثها، وهي من محتويات مكتبة القرين العامة نفسها، مؤكدا أن الإقبال على المعرض كان متميزا .
وأشار العتيبي الى أن المكتبة القرين- خلال معرضها – قدمت كتبا ومطبوعات وإصدارات كلها تتعلق بتاريخ الكويت، وهي التي تحتوي في متونها الكثير من الأحداث المتعلق بالكويت قديما وحديثا، ألفها وجمعها وأعدها رواد وباحثون وكتاب، من أجل توثيق الأحداث الكثيرة التي مرت بها الكويت خلال رحلتها مع التطور.
ومن الكتب «التعليم في الكويت من الألف إلى الياء»، تأليف الدكتور مهنا المهنا والأستاذة بهيجة إسماعيل بهبهاني ومراجعة الدكتور رشيد الحمد. وكتاب «تاريخ الجيش الكويتي» تأليف اللواء الركن الطيار صابر السويدان والرائد الركن ظافر العجمي . و»أدباء الكويت في قرنين» تأليف الدكتور خالد سعود الزيد . و»الثقافة في الكويت… بواكير – اتجاهات- ريادة» للشاعر الدكتور خليفة الوقيان. و»مسيرة المسرح بالكويت» و»المرأة الكويتية والمشاركة السياسية… نظرة علمية تحليلية»للمؤلف محمد العجمي. و»الإعلام الرسمي في الكويت… النشأة والتطور». و»تعليم المرأة الكويتية… ودورها في عملية التنمية» وهو دراسة تحليلية. و»تاريخ الغوص على اللؤلؤ في الكويت والخليج العربي للمؤلف سيف مرزوق الشملان.
إلى جانب كتب «الألغاز الشعبية في الكويت والخليج العربي» للدكتور محمد رجب النجار، و»الأمثال الدارجة في الكويت» التي جمعها وشرحها الشيخ عبد الله النوري. و»الأدوات الشعبية الكويتية» و»الكويت ومنازلهم القديمة من تأليف غانم يوسف شاهين الغانم و»غطاوي جديدة بعبق من ماضي الكويت و»من ماضي الكويت» .
كما تضمن المعرض كتبا للشاعرة الدكتورة سعاد الصباح ،الأدبية والبحثية، تلك التي أثرت بها المكتبات العربية.
من المعروف أن الكويت حظيت باهتمام خاص من مختلف المؤرخين والكتاب قديما وحديثا سواء من خلال كتاب محليين من داخل الكويت، أو كتاب عرب وأجانب من خارجها، فقد كتبوا عنها ورصدوا لنا أحوالها وحالاتها، وكيف تأسست دولتها، والمميزات التي يحظى بها شعبها، الذي كافح وثابر من أن أجل أن تصل الكويت إلى هذه القيمة التي يتحدث عنها القاصي والداني.
وعلى رأس من تحدث عن الكويت المؤرخ ورائد التنوير والثقافة في الكويت عبد العزيز الرشيد، والذي وضع كتابه المرجعي المهم «تاريخ الكويت»، الذي- رغم مرور سنوات عدة على تأليفه- إلا أنه لا يزال مرجعا لكل دارس وباحث في تاريخ الكويت، نظرا لما يحتويه من مواضيع مهمة، رصدها الرشيد بأمانة وحب.
كما يمكننا قراءة كتاب «تاريخ الكويت الإمارة والدولة… التأسيس- التطور- الهوية- المجتمع»، لأستاذ تاريخ الكويت الحديث والمعاصر عبدالله الهاجري والذي يقع في 13 فصلاً، تحدث فيه- من خلال الصور الوثائقية- عن الكويت.
وفي مقدمة الكتاب قال الهاجري: ثمة ارتباط مباشر بين التاريخ والهوية الوطنية لأي أمة أو شعب ، فهوية أي أمة تعتمد في تأصيلها على تاريخها وما يتطلبه هذا التأصيل من البحث والتنقيب عن الأصل والجذور، فالهوية ليست بنية مغلقة أو مقصورة على أفراد وجماعات وأجناس محددة، بل الهوية مصطلح واسع يعكس نفسه مع معطيات ومكونات الوجود والتاريخ المحيط به ومعاييره، مصطلح لا يمكن التعامل معه بمعزل عن تأثّره بمعطيات طبيعة وحركة المجتمع سياسيا وثقافيا واقتصاديا، وفي سياق علاقة تبادلية تقوم على تفاعل جميع هذه المكونات».
وجاء كتاب «صفحات من تاريخ الكويت» للشيخ يوسف بن عيسى القناعي- عام 1946- شارحا باستفاضة، مواضيع متنوعة مثل مناخ الكويت وأرضها وأول من سكنها والزراعة والصناعة والتجارة، إضافة الى تاريخ الحكم ورجاله، مسترسلا في الحديث عن القضاء وعلماء الدين والمعارف والصناعة والشعر والغوص ومناقب الكويتيين والحوادث التي يؤرخون بها والتجار.
بالإضافة إلى كتاب «من تاريخ الكويت»- صدرت طبعته الأولى سنة 1959- للباحث سيف مرزوق الشملان، الذي تناول فيه مظاهر مختلفة من الجوانب السياسية للكويت والكثير من صور المراسلات والكتب والبرقيات والروايات التي استقاها من بعض المعمرين الكويتيين.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.