ملك الحسيني: أغني للسلام والأمان بالإنكليزية تتميز بإطلالة جميلة وصوت ساحر

0

القاهرة – وائل محمد:

بدأت المطربة ومؤلفة الأغنيات ملك الحسيني، مسيرتها المهنية في الموسيقى العام 2013. وأصدرت أول أغنية لها في برنامج EP’s Alters بعنوان Subspace Records في عام 2014. بعدها أصدرت أيضًا أغانٍ بعنوان Subspace شاهدها الملايين عبر “يوتيوب” ومنذ ذلك الحين، أصبحت فنانًة ذات كاريزما مختلفة، خصوصا بعدما شاركت في البرنامج الشهير “The X Factor” الذي زاد من جماهيريتها في أنحاء الشرق الأوسط، فتمكنت ملك من المزج بين هويتها المصرية واطلاعها على الموسيقى الغربية فأثمرت أغان تحمل هويتها المميزة وقادتها للعالمية ومن أجل ذلك استعانت بكبار الملحنين والمؤلفين في مصر لتولد أغنيات عربية أصيلة ويتم اختيارها بين 11 مطربا ومطربة للغناء في المنتدى الدولي للشباب بشرم الشيخ نهاية العام الماضي.. ملك ضيفة “السياسة” في اللقاء التالي.

كيف جاء اختيارك لتغني في منتدى الشاب العالمي بشرم الشيخ بنهاية العام الماضي؟
كان لي شرف الغناء مع عشرة مطربين ومطربات من أنحاء العالم في حفل افتتاح منتدى الشاب العالمي الذي عقد في شرم الشيخ بنهاية العام الماضي تحت رعاية رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، ونجحنا في التعبير عن أحلامنا في العيش بسلام وأمان ونحقق طموحاتنا المشروعة مهما اختلفت لغاتنا وألواننا أو ديانتنا أو جنسنا أو المكان الذي نعيش فيه تحت شعار الإنسانية.
هل اختيارك من بين ست مطربات إضافة جيدة لك؟
نعم، وكل مطربة كانت خير سفيرة لبلدها أيضا مثلما كنت أنا كذلك، خصوصا بعد اختياري وتصوير الجزء الخاص بي في منطاد بمدينة الأقصر السياحية تعبرا عن آثار مصر وتاريخها وحضارتها، التي تعود لأكثر من سبعة ألاف عاما.
هل تصوير الجزء داخل المنطاد أضاف لفقرتك في الأغنية؟
نعم، وكان خير إعلان عن السياحة الرائعة في مصر.
ما سبب تميز الأغنية المشتركة عن باقي الأغنيات التي تدعو للإنسانية والسلام؟
فكرة اجتماع هذا العدد من المطربين والمطربات في أغنية واحدة وتقديمها بشكل مغاير تماما لما عهده العالم في مثل هذا النوع من الأغنيات.
ما وراء نجاح ألبومك الأول “الترز” ولماذا كانت كل أغنياته بالانكليزية؟
منذ ظهوري على ساحة الغناء عام 2014 اعتمد أسلوبا وستايلا خاصا في الغناء الغربي، حيث أجيد التعبير عن مشاعري وأفكاري باللغة الانكليزية بحكم دراستي، ثم اشتهرت بأداء بعض الأعمال باللغة الانكليزية مثل “وايلد سمر وموفينغ” وغيرها وعندما أطلقت ألبومي الأول “الترز” حقق نجاحا ساحقا.
أصدرت ألبومك قبل مشاركتك الناجحة في البرنامج الشهير “x فاكتور” فهل كان دعاية جيدة؟
مشاركتي في البرنامج إضافة جيدة وكان أول تعليق عن مشاركتي فيه إني امزج بين الإطلالة الجيدة وسحر الصوت ما أشعرني بسعادة كبيرة، حيث كنت أول من تم اختباره في فئة international، عندما غنيت
“I’m addicted to you” وحصدت إعجاب لجنة التحكيم ، حيث أعجبت بأدائي الفنانة دنيا سمير غانم، وطالبت الفنان راغب علامة أن يحجز لي أول مقعد معه وهو ما حدث.
برغم قبول راغب علامة لك إلا انه انتقدك فلماذا؟
لأنه كان ينتظر مني أفضل من ذلك فهو يعرف إمكانيات صوتي جيدا ويقدره إلا أن رهبتي جعلتني أتوتر ثم تلاشت بعد ذلك.
هل أسعدك إطراء إليسا على ذوقك في اختيار ملابسك؟
نعم ومن الجميل أن ملكة الأناقة والإحساس تثني على اختياري للملابس.
ذكرت أن أغنياتك باللغة الانكليزية بحكم دراستك فما نوعية الدراسة؟
في مدرسة الألسن البريطانية الدولية وعندما شعرت بموهبة الغناء درست فنون الموسيقى والإعلام بالجامعة الأميركية، ثم بدأت رحلة الغناء.
هل ستايلك الخاص في الغناء جاء بعد مرحلة التجريب أم ماذا؟
هذا ما حدث فقد جربت الغناء بطرق مختلفة، فغنيت بعض الأعمال القديمة بتوزيع جديد ومنها أغنية “رمضان جانا” على الغيتار مثلا، كما بعض الأغنيات الخاصة باللغة الانكليزية مثل “وايلد سمر هارت” وغيرها.
ما سبب رسو مركبك على الغناء الكلاسيكي الذي كان متبعا في الستينات؟
وجدت نفسي أميل لهذه الطريقة في الغناء السلس العذب.
هل هذا الأسلوب جعل البعض يشبهك بالمطربة Lana Del Ray ؟
ربما يجتمع أسلوبنا في الغناء بالشكل الكلاسيكي لكن طبقة الصوت مختلفة ولدي هوية خاصة لم تتضح معالمها بعد بشكل كافي.
هل ستظلين أسيرة للغناء باللغة الانكليزية؟
لا، خرجت من الأسر وغنيت بعض الأعمال باللغة العربية ومنها “رمضان جانا”. كما انتبهت إلى مزج الكلمات العربية ببعض الموسيقى الغربية والشرقية معا.
ما أهدافك من الغناء؟
أن أغير وجهة نظر البعض الذين ينظرون إلى الغناء باعتباره عملا غير مهما وهنا يأتي دوري مع غيري من المطربين والمطربات الجادات للتأكيد على أن الطرب قيمة ورسالة راقية وهادفة.
هل إيمانك بهذه الرسالة دفعك في مناسبة خاصة للدفاع عن مرضى الايدز؟
الايدز مثل أي مرض آخر مزمن وليس حكما بالإعدام على المصابين به وعلينا أن ندافع عنهم ولا نمارس ضدهم أي نوع من التمييز إطلاقا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

9 − 2 =