مليار مسلم يُصلُّون العيد في بيوتهم للمرة الأولى في تاريخ العالم الإسلامي

0 71

للمرة الاولى في التاريخ الاسلامي لا تقام صلاة العيد في المساجد والمصليات، ويُستعاض عنها بصلاة الائمة في المساجد، حيث تبث عبر اجهزة التلفزيون ومكبرات الصوت فقط.
هذا التغيير الكبير تسببت به جائحة فيروس “كورونا” التي تحبس هذا العيد نحو مليار مسلم في بيوتهم، ولهذا السبب ستقام صلاة العيد في الكويت في البيوت، ويكتفى بالتكبيرات من المساجد عبر المؤذنين والائمة.
وأعلنت هيئة الفتوى في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية: “يستحب أداء صلاة العيد في البيت على صفتها ركعتين جهرا من دون خطبة في ظل استمرار جائحة “كورونا” وتعذر إقامة صلاة عيد الفطر في المساجد”.
وكان صدر يوم الاثنين الماضي بيان من هيئة الفتوى في الوزارة ورد فيه: “تلقت الهيئة استفتاء بشأن جواز صلاة عيد الفطر في البيوت، وكيف تصلى في حال تعذر إقامتها في المساجد بسبب الإجراءات المتخذة من الجهات المختصة في البلاد للحد من انتشار هذه الجائحة، وكان الجواب يستحب لمن لم يتيسر له شهود صلاة العيد أن يصليها في البيت بصفتها ركعتين جهرا دون خطبة بعدها فيكبر في الركعة الأولى ست تكبيرات بعد تكبيرة الإحرام وقبل بدء القراءة ويكبر في الركعة الثانية خمس تكبيرات بعد تكبيرة القيام وقبل بدء القراءة”.
وأوضحت “أن المصلي مُخيَّر إن شاء صلاها وحده وإن شاء صلاها جماعة مع أهل بيته”.
أما في السعودية، فقد أعلن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عبدالرحمن السديس موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، على إقامة صلاة العيد في الحرمين الشريفين، مع منع حضور المصلين.
وأكد السديس أن “هذا القرار يدل على حرص خادم الحرمين الشريفين على إحياء هذه الشعيرة العظيمة في نفوس المسلمين في ظل هذه الجائحة”. وعلى غرار كل دول العالم الاسلامي فقد أعلنت الامارات أن صلاة عيد الفطر لهذا العام ستقام في البيوت من دون خطبة، وبعد الانتهاء من بث تكبيرات العيد عبر مكبرات الصوت في المساجد، سينادي المؤذن “صلاة العيد في بيوتكم” إعلاماً للناس بدخول موعد صلاة العيد.
وفي قطر، أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية استمرار إغلاق المساجد وإيقاف صلوات الجماعة بفروضها الخمسة وصلاة الجمعة إلى حين توافر شرط الأمان والطمأنينة للمصلين، وأكدت أن القرار ينطبق أيضاً على صلاة عيد الفطر.
أما في مختلف دول العالم الاسلامي، وحيث هناك جاليات مسلمة فلن تقام صلاة العيد في المساجد والمصليات، وسيسمح بنقل تكبيرات عيد الفطر المبارك من مكبرات الصوت الخارجية في المساجد، مع استمرار إغلاقها.
وكانت موريتانيا الدولة الوحيدة التي احتفلت، أمس، بعيد الفطر، وقد علقت صلاة العيد في كل المساجد والساحات.

You might also like