مليونا مصلٍ يشهدون ختم القرآن الكريم في المسجد الحرام السعودية تستثمر ملايين الدولارات في أكبر مدينة ذكية بروسيا

0 5

الرياض – وكالات: وسط منظومة من الخدمات المتكاملة، وبإشراف مباشر من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وفي أجواء روحانية وإيمانية مفعمة، شهد نحو مليوني مصلٍ من الزوار والمعتمرين والمواطنين والمقيمين، مساء أول من أمس، ختم القرآن الكريم بالمسجد الحرام، حيث توافد المصلون إلى المسجد الحرام منذ وقت مبكر، فامتلأت أروقته وأدواره وساحاته بالمصلين، وامتدت صفوفهم إلى جميع الساحات المحيطة بالمسجد الحرام والطرق المؤدية إليه.
وأم المصلين إمام وخطيب المسجد الحرام عبدالرحمن السديس الذي دعا للمسلمين، بالمغفرة والعتق من النار، وأن يحفظ بلاد المسلمين من كل سوء، وأن يجعلها آمنة مستقرة.
وأدى ضيوف الرحمن مناسكهم وعباداتهم بكل يسر في أجواء روحانية سادها الأمن والأمان، بفضل ما وفرته المملكة من خدمات وما نفذته من مشروعات بإشراف من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.
واتسمت الحركة المرورية بالانسيابية، وأسهمت في الحد من الاختناقات أو الحوادث المرورية، رغم الكثافة الكبيرة في أعداد السيارات التي شهدتها العاصمة المقدسة في هذه الليلة المباركة، لاسيما بعد تنفيذ إدارة المرور بالعاصمة المقدسة لخطة خاصة، أعدتها واعتمدت تنفيذها قبيل الموسم، بهدف تحقيق أفضل التنظيم لحركة السير، وهيأت الشوارع والميادين، وحثت المعتمرين على استخدام وسائل النقل العام.
وكثفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي جهودها، لاستقبال كثافة الزوار والمصلين في هذه الليلة بالمسجد الحرام وذلك من خلال فتح الأبواب والاهتمام بأعمال الصيانة والنظافة والتشغيل ومضاعفة القوى العاملة والآليات للقيام بجميع الأعمال على الوجه الأكمل .
وفي الجانب التنظيمي هيأت الرئاسة الجهود كافة في احتواء هذا التوافد الكثيف من المصلين والزوار والمعتمرين عبر رفع الطاقات الاستيعابية للإدارات والوحدات التي تعمل على مدار الساعة بالحرم المكي والتأكيد على التعاون المشترك مع الجهات الأمينة المشاركة، كما هيأت الرئاسة العامة الساحات والمصليات والبوابات والممرات لسهولة دخول ضيوف الرحمن و خروجهم .
واستقبل المسجد الحرام في هذه الليلة الملايين من المصلين والمعتمرين والزوار إيمانا بالله عز وجل وإجلالاً لفضل العشر الأواخر من الشهر الكريم، حيث شهد الحرم المكي من بعد صلاة العصر تدفق أعداد كثيفة من المصلين، حيث امتلأت أروقته وأدواره وساحاته بالمصلين، وامتدت صفوفهم إلى الطرقات المؤدية إليه، وشهدت تدفق المصلين الذين قدموا لأداء صلاتي التراويح والتهجد .
وكثف طيران الأمن في هذه الليلة من طلعاته الجوية لمتابعة الحالة الأمنية و الحركة المرورية في سماء مكة المكرمة وبيت الله الحرام والطرق الرئيسة المؤدية إلى العاصمة المقدسة، وتمشيط الأجواء فوق الحرم المكي والمنطقة المركزية والطرق المؤدية إليه بمشاركة أكثر من طائرة بالطلعة الجوية الواحدة.
وعبر عدد من زوار بيت الله الحرام من الزوار والعمار عن ارتياحهم وسعادتهم بما هيأته حكومة خادم الحرمين الشريفين لهم من خدمات وما بذلته من جهود في سبيل أدائهم مناسكهم بكل يسر وسهولة وراحة واطمئنان.
وأظهرت الصور الملتقطة جمالية المسجد الحرام، وزادتها جمالية وروعة مشاهد المصلين الذين توحّدت صفوفهم وأفئدتهم وأبصارهم تجاه الكعبة، وطواف الآلاف من المعتمرين حولها.
إلى ذلك، قررت السعودية المشاركة في مشروع بناء أكبر مدينة ذكية في روسيا تحت عنوان «مشروع توشينو»، وفي إطار ذلك ستقوم المملكة باستثمار نحو 100 مليون دولار، بحسب ما أعلنه صندوقا الاستثمارات المباشرة الروسي والاستثمارات العامة السعودي.
وتم التوصل إلى الاتفاق على هامش زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى روسيا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.