ممارسة الرياضة لا تخفف من حدّة الخرف

0 5

باريس- أ ف ب: من المعلوم أن الرياضة تساعد على الحدّ من خطر الإصابة بالخرف، غير أن تمارين اللياقة البدنية لا تلجم تدهور القدرات الإدراكية بعد تشخيص الاصابة بالمرض. فقد خلص باحثون في دراسة نشرتها مجلة “بي ام جي” إلى أن زيادة النشاط البدني لا يبطئ تراجع القدرات الإدراكية. وشملت الدراسة التي أجريت في إنكلترا 494 مريضا مصابا بخرف متوسط الحدّة، من بينهم 329 أوصوا بممارسة البعض من تمارين اللياقة البدنية.
وانقسم الأشخاص، الذين خضعوا للدراسة وتناهز أعمارهم 77 عاما في المعدل، إلى مجموعة شاركت في حصتين للياقة البدنية في الأسبوع لمدة ساعة ونصف الساعة، بالإضافة إلى ساعة في المنزل، وأخرى من دون أي نشاط بدني.
وأظهرت فحوصات أجريت بعد ستة أشهر وسنة أن المرض يتطور بالطريقة عينها تقريبا، بغض النظر عن ممارسة الرياضة، حتى ان تدهور القدرات الإدراكية كان أكثر حدة بقليل عند ممارسي تمارين اللياقة البدنية. واستنادا إلى احصاءات منظمة الصحة العالمية، يعاني نحو 50 مليون شخص في العالم من الخرف، ثلثهم مصابون بمرض الزهايمر. وكلّ سنة، تشخص نحو 10 ملايين إصابة جديدة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.