100 مليار دولار استثمارات متوقعة لتنمية مشاريعها

مميش: قناة السويس الجديدة تعيد رسم خارطة التجارة والاقتصاد العالمية 100 مليار دولار استثمارات متوقعة لتنمية مشاريعها

الاستعدادات تجري على قدم وساق للافتتاح العالمي للقناة الخميس المقبل

الاسماعيلية, القاهرة – وكالات : أكد رئيس هيئة قناة السويس الفريق مهاب مميش أن قناة السويس الجديدة ستعيد مصر لريادتها السياسية والاقتصادية بالمنطقة, وأن ذلك الانجاز التاريخي سيكون له آثار ايجابية على مختلف الاصعدة, وسيكون ركيزة رئيسية للاقتصاد المصري فيما يتعلق بنموه وتقدمه. وأضاف مميش أن مشروع قناة السويس ليس مجرد ممرا ملاحيا فقط بل محور اقتصادي مهم لدفع عجلة التنمية في مصر, وسيحقق نقله نوعية على المستويين الاقتصادي والسياسي بالاضافة الى تأثيره الايجابي في اعادة رسم خارطة التجارة العالمية, مشيرا الى أن ذلك الانجاز الذي تحقق بسواعد المصريين يؤكد قوة مصر وقدرتها على العودة لمكانتها الطبيعية. وأعلن مميش انتهاء كافة الاعمال الخاصة بالتجهيزات لحفل افتتاح قناة السويس الجديدة والمقرر له الخميس المقبل بحضور رؤساء وملوك ووفود من مختلف دول العالم.
من جانبه توقع وزير التخطيط المصري اشرف العربي ان ترتفع ايرادات ممر قناة السويس الملاحي بنسبة 9% خلال العام المالي الحالي 2015 / ,2016 مقارنة بالعام المالي الماضي, نتيجة للانتهاء من مشروع ازدواج القناة ” بخلاف مشروع تنمية الإقليم, الذي يُمثل مكون أساسي في رؤية الدولة للتنمية حتى عام ,2030 وفي الخطة المدى المتوسطة حتى عام 2018/2019″.
وتوقع أن توفر المشروعات المخطط تنفيذها في إقليم قناة السويس نحو مليون فرصة عمل خلال 15 عاما,. لافتا إلى أن إقليم قناة السويس يتضمن إقامة مناطق اقتصادية, مشيرا إلى ضرورة تنمية كافة مدن قناة السويس وهو ما سيتم من خلال المخطط العام من خلال دار الهيئة الهندسة. وأشار الي العمل علي إنهاء خطي مترو الأنفاق الثالث والرابع ( هليوبلس ? مطار القاهرة و( اكتوبر ? الفسطاط), مشيرا إلى انه من المقرر الانتهاء منهم خلال 5 سنوات. وأشار الى مضاعفة الاستثمارات الموجهة للعشوائيات لتصل الى مليار جنيه للتطوير الحضري في محافظات البحر الاحمر وقنا والجيزة والوادي الجديد وسوهاج.
بدوره أعلن وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية مصطفي مدبولي, أن الوزارة ممثلة في الجهاز المركزي للتعمير, تقوم حاليا بتنفيذ مشروعات كبرى بجميع المجالات من أعمال طرق وكهرباء وإسكان وبنية أساسية, لتدعيم المشروعات القومية العملاقة في مدن القناة, خاصة مشروع تنمية محور قناة السويس. وقال إن هذه المشروعات يقوم بتنفيذها جهاز تعمير سيناء وتساهم في خدمة مشروع محور قناة السويس بإجمالي استثمارات 3.6 مليار جنيه.
الى ذلك توقع مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية عبدالمنعم السيد, عدة نتائج لقناة السويس الجديدة, منها توطين الاستثمارات وجذب رؤوس الأموال الأجنبية من خلال السماح للشركات العالمية بتمويل المشروعات اللوجستية ومن ثم زيادة حجم الاستثمار الأجنبي والعربي في مصر. وقال في دراسته, إن تدعيم البنية الأساسية وتنمية العلاقات التشابكية من خلال إنشاء شبكة من الطرق الطولية والعرضية لربط قناة السويس بالمشروع حيث تعد الاستثمارات والبنية الأساسية والإنشاءات المتوقعة لتنمية إقليم قناة السويس ضخمة جدا, وتقترب من حوالي 100 مليار دولار حتى عام .2023
ولفت إلى أن تنمية إقليم قناة السويس بوجه عام تتضمن 42 مشروعًا ذا أولوية, منها 6 مشروعات ذات أهمية قصوى وهي: تطوير طرق (القاهرة/ السويس – الإسماعيلية – بورسعيد) إلى طرق حرة, للعمل على سهولة النقل والتحرك بين أجزاء الإقليم والربط بالعاصمة.
وإنشاء ثلاث أنفاق بالإسماعيلية المار بمحور السويس للربط بين ضفتي القناة “شرق وغرب”, وإنشاء ثلاث أنفاق جنوب بورسعيد أسفل قناة السويس لسهولة الربط والاتصال بين القطاعين الشرقي والغربي لإقليم قناة السويس بينهما نفق سكك حديدية, بالإضافة إلى تطوير ميناء نويبع كمنطقة حرة, وتطوير مطار شرم الشيخ وإنشاء مأخذ مياه جديد على ترعة الإسماعيلية حتى موقع محطة تنقية شرق القناة لدعم مناطق التنمية الجديدة.
وأشار إلى أن الخطة حددت 28 مشروعًا آخرين رئيسيين لتنمية إقليم قناة السويس هي: منطقة التجارة واللوجيستي شرق بورسعيد, المنطقة الحرة برفح, منطقة التجارة واللوجيستي شرق الإسماعيلية, منطقة التجارة واللوجيستي شمال شرق السويس, منطقة التجارة واللوجيستي بالعاشر من رمضان, المنطقة الحرة جنوب السويس, التنمية السياحية والعمرانية للمنطقة بين العريش الشيخ زويد, التنمية السياحية والعمرانية للمنطقة بين (الطور/ رأس محمد), إقامة قرى ومنتجعات سياحية بشرم الشيخ, إقامة قرى ومنتجعات سياحية جنوب محمية نبق, إقامة قرى ومنتجعات سياحية ب¯(دهب/ نويبع).