مناورات أميركية – بريطانية في بحر الخليج لضمان حرية الملاحة

0

بالتزامن مع المناورات الأميركية ـ البريطانية في الخليج، يعقد رؤساء أركان دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن والقيادة المركزية للجيش الأميركي اجتماعا في الكويت اليوم.
ويسعى، الاجتماع، وفق بيان الجيش، إلى تعزيز وتفعيل آلية العمل المشترك بين الدول المجتمعة استكمالا للخطوات التي تمت مناقشتها في اجتماعات سابقة.
وفيما يبحث المجتمعون محاور تتعلق بالشؤون الأمنية والإقليمية بالمنطقة ومحاربة الإرهاب والتطرف، تستمر المناورات التي تنفذ فيها الولايات المتحدة وبريطانيا تدريباً مشتركاً واسعاً لتفكيك الألغام في مياه منطقة الخليج قرب الحدود البحرية للبحرين.
وتشمل الجولة الحالية، التي بدأت الاثنين، ليس فقط عمليات السفن المضادة للألغام وإنما أيضا مشاركة مجموعة مروحيات خاصة بتنفيذ الدوريات في المنطقة ورصد الأهداف في العمق البحري.
الى ذلك، نقل موقع “بلومبيرغ” عن رئيس الأسطول الأميركي في المنامة سكوت ستيرني قوله: إن هذه المناورات ستجري مع حلفاء إقليميين وعالميين للولايات المتحدة، وهي جزء من إجراءات مكافحة الأسطول الأميركي الخامس لإزالة الألغام والرد على التهديدات ضد الملاحة البحرية.
وأضاف انه سيتم إجراء تمرين واحد في جيبوتي، التي تقع على جانب من مضيق باب المندب، وهي نقطة حاسمة الأهمية للشحن العالمي في الطرف الجنوبي من البحر الأحمر.
وأشار إلى أن التدريبات المشتركة “تؤكد أن الولايات المتحدة وشركاءها على أهبة الاستعداد لضمان حرية الملاحة والتدفق الحر للتجارة حيثما يسمح القانون الدولي بذلك”.
وشدد على أن حلفاء الولايات المتحدة يحتاجون إلى معالجة أي تهديد ضد المصالح والسفن، مؤكداً أن أنشطة إيران تهدد الاستقرار في المنطقة بشكل كبير، خصوصاً فيما يتعلق بدعمها للحوثيين في اليمن.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

عشرين − اثنا عشر =