تنصح المرأة بارتداء ما يتناسب مع بشرتها

منة الشرنوبي: الألوان… سر نجاح الأزياء تنصح المرأة بارتداء ما يتناسب مع بشرتها

القاهرة – إيمان سمير:
رغم ما تتميز به من تصميمات مختلفة وعصرية وجريئة، لكنها في نفس الوقت محافظة.
عن بدايتها في مجال الأزياء، طموحاتها، أحلامها، الخامات التي تستخدمها، الوانها المفضلة، أحدث مجموعة أطلقتها، التقت « السياسة»، المصممة منة الشرنوبي في هذا الحوار.
– لماذا حظيت تصميماتك بكل هذا النجاح رغم صغر سنك؟
* لأني عاشقة لمهنتي منذ طفولتي، حيث ولدت وسط عائلة تعمل في مجال الأزياء، فأتاح لي ذلك سرعة التعلم نتيجة حبي له، فاحترفت تصميم الأزياء ويرجع الفضل في ذلك إلى والدتي، صاحبه المصنع الذي أنفذ فيه تصميماتي، لأنها أول من اكتشفت موهبتي وعملت على تنميتها ودعمتني بشكل كبير حتى وصلت إلى مرحلة الاحتراف.
– متى كانت بدايتك الاحترافية في مجال التصميم؟
* منذ 12 سنة، وكانت البداية بعمل تصميمات بهدف الاستعمال الشخصي، وكنت أتابع الأزياء الغربية وأحاول اقتباس فكرة جديدة منها وتنفيذها، فكانت تلاقي الاعجاب من المحيطين بي عندما أرتدي أي قطعة.
– مم تستوحين أفكار تصميماتك؟
* أفكار كل مجموعة وكل تصميم خاص بأي موديل، جلباب، ملابس منزلية، ملابس عصرية، تونيكات، كارديجان، فساتين، قمصان، أحصل عليها من مصادر متعددة، قد تعجبني تصميمات موجودة في الأسواق لكنني أضيف اليها في محاولة للتفرد والتميز، وحتى يخرج التصميم جديدا، مريحا، عمليا، يعجب أذواق معظم الفتيات.
– ما الفئة التي تستهدفينها؟
* في كل مجموعة أطلقها أصمم موديلات مختلفة ومتنوعة، كل تصميم أحاول أن ينال اعجاب الجميع، أحاول تقديم المختلف والمتميز دائماً، أسعى لارضاء مختلف الأعمار وكل الأذواق.
– متى تصدرين مجموعاتك الجديدة؟
* في كل موسم من المواسم الأربعة أصدر مجموعة معينة مختلفة عن السابقة لها، أحياناً تكون هناك أكثر من مجموعة في الموسم الواحد بتصميمات مختلفة، خصوصا فصل الصيف لأنه طويل، كذلك في المناسبات والأعياد.
– ما أهم الخامات التي تستعملينها؟
* في الصيف لابد من استخدام الأقطان بشكل أساسي لأنها عملية ومريحة، كما أنها ليست صعبة في التشكيل والتوظيف في الموديلات والتصاميم المختلفة، كذلك الشيفونات لأنها خفيفة وسهلة عند ارتدائها. في فصل الشتاء أفضل استخدام الجوخ والجلود والأصواف بمختلف أنواعها، لأنها تتسم بالعملية والشياكة، تضفي أناقة على التصميمات الشتوية، تمنح الاحساس بالدفء في نفس الوقت.
– أيهما أصعب تصميم الموديلات أم التوفيق بينها وبين الخامات المتاحة؟
* كل تصميم له صعوبة معينة، بحكم الخبرة التي اكتسبتها في مجال تصميم الأزياء لا أجد صعوبة في توظيف الخامات والأقمشة مع كل تصميم على حدة، هذا الأمر يتطلب احترافية من مصمم الأزياء، أما الفكرة فلابد أن تكون جديدة ومختلفة.
– كيف تحافظين على الماركة الخاصة بك من المقلدين؟
* كل قطعة أصممها تعبر عن روحي وشخصيتي وبالتالي هي ملكي، لذلك اسجل كل موديل أصدره وكل مجموعة أطلقها.
– كيف توفقين بين الأناقة والحشمة التي يتسم بها الجمهور المصري او العربي، وبين الموضة العالمية؟
* أسعى لارضاء الذوق العربي والمصري، أطبق ذلك بطريقة مختلفة في كل موديل، أمنحه لمسة عصرية جديدة، يكون في النهاية تصميما، محتشما، أنيقا على قدر عال من الموضة، يعطي المرأة احساسا بالتميز، الاختلاف والتفرد.
– ما نصائحك للباحثة عن الأناقة؟
* الابتعاد عن كل ما يقيدها ويربطها بموضة معينة، ألا تكون محصورة في موديل واحد تلتزم به طوال الوقت، ارتداء الألوان الملائمة لدرجة بشرتها، أن تكون الأزياء بسيطة. الزي لم يعد يتكون من لونين فقط مثلما كنا نعتقد قديماً، بالعكس كلما زادت الألوان كان «الطقم» غنيا أكثر ومميزا.
– ماذا ينقصنا لننافس صناعة الموضة والأزياء العالمية؟
* لا يوجد في مصر من يتبنى المواهب وينميها، لابد من انشاء كليات ومعاهد لدراسة التصميم والموضة، مثل الموجودة في ايطاليا وفرنسا وعواصم الموضة العالمية، يجب أن يتوافر لدينا ثقة في النفس بشكل أكبر وأن نوقف سرقة التصميمات الأجنبية، وعلى أصحاب المصانع الاستعانة بالمصممين المصريين لتقديم تصميمات وموديلات بروح مصرية.