منتجو النفط متفقون على ضرورة زيادة الإنتاج لتلبية احتياجات الطلب العالمي الرشيدي : حصص دول أعضاء منظمة "أوبك " لم تحدد بعد

0

الفالح يدعو روسيا الى الانضمام للمنظمة ويؤكد ان زيادة الإنتاج ستكون محسوبة

نوفاك: قرارات “أوبك” تتماشى مع ما ينبغي القيام به في سوق النفط العالمي

فيينا-وكالات: أقرّت دول منظمة “أوبك” وشركاؤها غير الأعضاء ، زيادة إنتاج النفط الخام لتلبية الطلب المتزايد في الأسواق، وستكون الزيادة بمقدار مليون برميل يوميا بدءاً من يوليو المقبل . وقال وزير النفط الأنغولي ديامنتينو ازيفيدو في أعقاب اجتماع فيينا الذي شاركت فيه الدول الـ 14 الأعضاء في المنظمة وعشر دول أخرى غير أعضاء بقيادة روسيا، : “نحن متفقون على المبدأ” ، في المقابل قال وزير النفط بخيت الرشيدي إن أحجام زيادة إنتاج النفط لكل من أعضاء “أوبك” والدول غير الأعضاء لم تتحدد بعد. فيما توقعت سلطنة عمان زيادة إنتاج النفط بما بين 600 و700 ألف برميل يومياً على مدى الأشهر الستة المقبلة من قبل دول “أوبك” وغير الأعضاء فيها .
واضاف الفالح، في أعقاب انتهاء اجتماع منظمة أوبك ومنتجين مستقلين بقيادة روسيا، إن شركة أرامكو ستزيد طاقة الإنتاج، مشيراً إلى أن السعودية ستضيف مئات آلاف البراميل إلى السوق بدءاً من يوليو.
وأوضح أن زيادة الإنتاج ستكون محسوبة وأن زيادات المعروض النفطي التناسبية لن تكون بالغة الصرامة، مضيفاً أن الدول لن تواجه سقفاً مشددة للوصول إلى زيادة الإنتاج بمليون برميل يومياً. وأكدّ الفالح أن المنتجين يرون طلباً أعلى على النفط خلال شهر يوليو المقبل، مشيراً إلى أن ارتفاع أسعار النفط أكثر سيكون مبعث قلق، بحسب ما نقلته “رويترز”. وعند سؤاله عن العقوبات التي من المقرر أن تفرض مجدداً على إيران، قال الفالح: “لدينا خيارات لمراجعة المعروض في سبتمبر”. من ناحية أخرى، دعا وزير الطاقة السعودي روسيا، التي تقود جهود إعادة التوازن إلى سوق النفط مع السعودية، للانضمام إلى “أوبك” كمراقب .
وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، امس ، إن قرارات منظمة أوبك تتماشى مع ما ينبغي القيام به فيما يتعلق بسوق النفط. وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك قد اتفقت اول من أمس (الجمعة) ، على زيادة إنتاج النفط بنحو مليون برميل يوميا بدءاً من يوليو، وذلك لدول المنظمة والمنتجين غير الأعضاء، لكنها لم تذكر أهدافاً واضحة لمستويات الإنتاج. وأضاف نوفاك أنه سعيد بالقرار رغم أنه دعا “أوبك” والمنتجين غير الأعضاء من قبل إلى زيادة الإنتاج بما يصل إلى 1.5 مليون برميل يومياً. وأبلغ الصحافيين بعد وصوله إلى فيينا حيث مقر الأمانة العامة لـ”أوبك”: “في هذه المرحلة المليون معقول جداً”. وكان أعضاء “أوبك” أكدوا في البيان الختامي لاجتماع فيينا، أنهم سيسعون بدءاً من يوليو وحتى انتهاء اتفاقية خفض إنتاج النفط إلى التقيد بنسب الالتزام عند 100%.
ويرتكز اتفاق “أوبك” بضخ مزيد من الإمدادات على فكرة العودة إلى مستوى التزام كامل بالاتفاق القائم حالياً، والذي يشمل تخفيضات في الإنتاج، حيث يزيد مستوى الامتثال الحالي 40 إلى 50% فوق المستهدف بسبب تعطل إنتاج في فنزويلا وليبيا وأنغولا.
وأكدّ رئيس “أوبك” وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي ، أن القرار بخفض نسبة الالتزام إلى 100% للمجموعة “ككل” وليس لكل دولة على حدة. من جانبه قال وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنه، إن زيادة إنتاج النفط الحقيقية قد تكون قرب 500 ألف برميل يومياً. وأكدّ أعضاء “أوبك” في البيان الختامي لاجتماع أمس في فيينا، أنهم سيسعون بدءاً من يوليو وحتى انتهاء اتفاقية خفض إنتاج النفط إلى التقيد بنسب الالتزام عند 100%، بعدما زاد مستوى الامتثال الحالي 40 إلى 50% فوق المستهدف، بسبب تعطل إنتاج في فنزويلا وليبيا وأنغولا. من جهته، قال وزير النفط العراقي جبار اللعيبي، إن الزيادة الفعلية في إنتاج أعضاء “أوبك” والمستقلين ستكون بين 700و800 ألف برميل يومياً .

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

5 × 2 =