مندني: رعاية كبار السن مسؤولية مجتمعية وأولوية “الصحة” نظمت معرضاً توعوياً للتصدي للإساءة لهم

0

اقامت ادارة الخدمات الصحيه لكبار السن معرضا صحيا توعويا في الجيت مول احتفالا باليوم العالمي للتصدي للاساءة لكبار السن الذي يصادف 15 يونيو كل عام.
وقالت رئيس قسم التنسيق والمتابعه بادارة الخدمات الصحية لكبار السن الدكتورة غيداء مندني إن هذه الفعاليه قد تمت بالتعاون مع مكتب الانماء الاجتماعي استنادا إلى توصيات منظمة الصحة العالمية لتنظيم حملات توعوية بخطورة الإساءة لكبار السن والعلامات الدالة على الاساءة لهم.
وأوضحت أن الإساءة لكبار السن وفقا لتعريف منظمة الصحة العالمية، هي أي فعل متكرر يتسبب في إلحاق الضرر بالشخص المسن، ويشمل الإيذاء الجسدي والجنسي والنفسي والعاطفي والمالي والمادي والهجر والإهمال وفقدان الكرامة والاحترام فضلا عن عدم تزويدهم بخدمات الرعاية الكافية أو التفريط فيهم أو منع الأدوية عنهم، مشيرة إلى أن تلك الأفعال من شأنها تعريض المسنين لإصابات جسدية خطيرة وآثار نفسية طويلة الأجل مثل حالات الاكتئاب والقلق.
وأضافت أن رعاية كبار السن من أولويات الوزارة حيث تعمل على تحقيق ذلك من مختلف الجوانب الصحية والنفسية والاجتماعية، وقد حرصت على إنشاء إدارة خاصة بخدماتهم وخصصت عيادات لهم في مراكز الرعاية الصحية الأولية، فضلا عن بطاقات تضمن لهم مميزات في مجال رعايتهم.
وذكرت أن رعاية هذه الفئة تعد مسؤولية مجتمعية مشتركة تحتاج إلى تضافر الجهات الحكومية، بجانب دعم أسر كبار السن، لاسيما المصابين بالأمراض العصبية أو بمضاعفات الأمراض المزمنة.
وأشارت إلى حرص الوزارة على تدريب مقدمي خدمات الرعاية على التعامل مع الأمراض العقلية والنفسية لكبار السن، لاسيما حالات الخرف والاكتئاب وغيرهما، فضلا عن وضع برامج الدعم النفسي لضحايا الاساءة وأسرهم والاستشارات النفسية لمقدمي الرعاية للمسنين.
واختتمت د. غيداء حديثها بتوجيه الشكر لكل من ساهم في اقامة هذه الفعالية للعمل على نشر التوعية والتثقيف المجتمعي حول فئة كبار السن.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

18 + خمسة عشر =