منصة التعليم… حفلة من غير معازيم شفافيات

0 58

د. حمود الحطاب

تذكرت أحد افلام اسماعيل يس وهو يغني: «ياسلام ويا سليم حفلة ومن غير معازيم”
اكتب هذه المقالة صباحا من منصة بحر الشويخ الخالد الجميل ذلك البحر وذلك الشاطئ الذي لم ار مثله في حياتي بل، ولم اعشق مثله، فقصته في حياتي تمتد لايام الطفولة حيث كان ابوي يعلمنا السباحة هناك وايام أسرية سعيدة على مر الزمن.
اكتب هذه المقالة وأمامي مئات الاطفال من مختلف الاعمار كان يخفيهم عن الظهور الحر الجميل تلك المناهج التي صنعها انسان ولم يراع فيها طفولته نفسها ولم يتذكرها وهو يبني مناهج تعزل المتعلمين كل المتعلمين عن الحياة وراء اسوار مدارس تتحكم فيهم في الاغلب جنسية واحدة قليلة العطاء العلمي والتربوي ابتداء من صياغة المنهج وحتى تدريسه والانتهاء منه بنكد يسمى الاختبارات والقصة طويلة ولولا الحاح الاعزاء علي بالتطويل لقلت يا ليل يا عين في هذه المقالة التي لن تكون نكدة ولا حزينة بسبب وجودي على شاطئ البحر المبتسم الجميل شاطئ الشويخ وورائي قصر السلام يا سلام.
عزيزي الدكتور الحبيب المرهق من ورطة التعليم مع «كورونا” ووكلائه الحلوين عزيزي وزير التربية اخي سعود الحربي: «وين ربعك في كل مؤتمراتك التربوية ومنصاتك التعليمية وين وكيلك ما نعرف منو الوكيل ووين بقية الجوقة الوكلاء المساعدين هذيلا يساعدون بشنو؟ والا هذيلا وكلاء واحد اسمه مساعد فصارو وكيل مساعد”؟ ووين الموجهين العامين الذي تسمونهم بالخطأ موجهي العموم وانا خفت انهم في مجلس العموم البريطاني!
اسمهم العلمي يا عم سعود «الموجهون العامون” وبس والله يسامحج يا مراقبة الاختيار القديمة ايام المرقاب اهي سمتهم بالخطا موجهي العموم، ماعلينا وين مديرو المناطق كل هذا خوف من «كورونا”؟ ليش متعب نفسك وتطلع بروحك في اللقاءات ترى المسألة التربوية تخصصات مو لازم انت تضطلع بكل شيء يا بعد قلبي.
وبعدين اخ سعود من صجك مستعين بحفريات الماضي اللي فشلو في ايجاد تعليم ناجح وقد اتيحت لهم كل الفرص من صجك حاططهم على يمينك؟ اخي سعود الاطفال على البحر مفتكين من فلسفة التعليم مالتكم وعايشين على كلام جان جاك روسو: دعوا الطفولة تنضج في الاطفال.
اخي سعود الاطفال والشباب اللي على البحر وفي كل مكان يسألون شنهي المنصة ومنو يفهمهم اياها ووين الغايبين عنها، وينهم وينهم وينهم وللحديث بقية والبقية زوجة البقي وعمر الشقي بقي.

كاتب كويتي
[email protected]

You might also like