تناصر المرأة من خلال تصاميمها وتشجعها على الاستقلالية

منه حمزة: أكسسواراتنا من حضارتنا تناصر المرأة من خلال تصاميمها وتشجعها على الاستقلالية

القاهرة- رحاب حامد:
رغم حداثة سنها إلا أنها استطاعت بتصميماتها المميزة والراقية، أن يكون لها اسم وخط مميز، تعدت به الحدود المصرية ووصلت إلى السوق العربية والعالمية، وخصوصا فيما يتعلق بالاكسسوارات والحلي من الفضة أو النحاس المطعمة بالأحجار الكريمة والتي أصبحت من أهم القطع التي تحرص كل فتاة وسيدة على اقتنائها باعتبارها من مكملات الأناقة.
عن خطوات نجاحها, أهمية الاكسسوارات للفتيات, كيفية اختيار المناسب لهن، التقت “السياسة”, مصممة الاكسسوارات والحلي، “منة حمزة”, في هذا الحوار.
– كيف دخلت عالم تصميم الاكسسوارات والمجوهرات ؟
* منذ طفولتي وأنا أحب ارتداء الاكسسوارات، بأنواعها، وعندما دخلت مرحلة المراهقة، كنت دائماً اختار المناسب لي مع ملابسي، خصوصا التي يتم تنفيذها بشكل يدوي، بعدها خطرت لي فكرة عمل الاكسسوارات بيدي، فاشتريت بعض الخامات مثل اللؤلؤ والخرز , ومنذ ذلك الوقت بدأت رحلتي في تعلم كيفية تصميم الاكسسوارات، وإدراك أنواع الخامات التي يمكن التعامل معها .
– متى كانت بدايتك الاحترافية ؟
* بعد تخرجي في كلية الفنون الجميلة, قسم غرافيك, رسوم متحركة، قررت افتتاح مشروع خاص بي لتصميم الاكسسوارات والمجوهرات، حبي وعشقي لهذا المجال جعلني أصقل موهبتي بالبحث، الاطلاع، حضور ورش عملية وبدأت في استخدام خامات وتكنيك مختلف للاكسسوارات، ركزت في عملي على الفضة والنحاس المطلي بالذهب،لتخرج تصميماتي وهي تحمل لمساتي وأفكاري الخاصة.
– مم تستوحين أفكار تصميماتك؟
* الاطلاع على تصميمات عربية ودولية يولد لدى أفكارا مختلفة، فعلى سبيل المثال استوحيت مجموعتي الأفرو من التصميمات والزخارف الأفريقية القديمة، التي اطلعت عليها، ولم أكتف بالأخذ منها بل أعطيتها من أفكاري الخاصة، كما قمت دمجتها مع الطابع العربي، فخرجت تصميمات مختلفة , لاقت إعجاب الجميع، في العالم العربي والأوروبي.
مراحل
– ما مراحل التصميم التي تمر بها مجموعاتك حتى تصل لشكلها النهائي؟
* قبل وصول قطعة الاكسسوار لشكلها النهائي، تمر بمراحل عدة، أصعبها والتي تأخذ فترة طويلة هي مرحلة اختيار التصميم، تبدأ بأفكار ليتم نقلها على الورق ,عمل اسكتشات، إجراء تعديلات عليها، حتى أصل إلى التصميم المناسب، ثم أبدأ باختيار الأحجار التي سيتم دمجها وفي نفس الوقت تتناسب مع تصميماتي النهائية، يمكن إضافة أفكار جديدة على التصميمات، فور الانتهاء من ذلك يتم رفع التصميمات على الكمبيوتر، بعدها يتم تنفيذ عينات في الورشة قبل التنفيذ النهائي، لأنه يمكن إجراء تعديلات على كل قطعة من مجموعة الاكسسوارات، ثم تكون مرحلة التنفيذ في الورشة والخروج بالمجموعة الكاملة حتى تصل الى الزبون في شكلها النهائي وفي أعلى جودة.
– ما عوامل نجاح التصميم؟
* الحب, البحث, المهارة العالية، الاطلاع المستمر، ذلك كل يولد أفكارا جديدة، ما يؤدي إلى التميز والاختلاف، هذا أول طريق النجاح.
– ما الذي يميز تصميماتك؟
* بعد خبرة تصل إلى 6 سنوات، أستطيع إنتاج تصميمات يكون لها مكانة متميزة لدى زبائني.
أحرص دائماً أن تكون لكل قطعة معنى, فكرة، رسالة مميزة، استخدام خامات ذات جودة عالية، هذا ما يميز أعمالي، جعلها معروفة خارج حدود مصر، يحرص العديد من محبي الاكسسوارات والمجوهرات في مصر والعالم على اقتنائها والاحتفاظ بها .
– كيف تختار المرأة الإكسسوار المناسب لها ؟
* المجوهرات والاكسسوارات من النحاس والفضة أصبحت تناسب جميع الأذواق، على الفتاة اختيار المناسب لها، فالوجه العريض تناسبه الأقراط الصغيرة، أما الأقراط ذات الزوايا كالشكل المربع فتحدد الوجه.
اليد الطويلة تناسبها أساور عريضة، إذا كانت الأصابع طويلة فلا ترتدي الخواتم ذات الفصوص الصغيرة لأنها تعطي إيحاء أكثر بطولها بل ترتدي الخواتم الكبيرة العريضة، أما إذا كانت الأصابع صغيرة فتكتفي بارتداء الخواتم الرفيعة الناعمة.
– ماذا عن عقود الرقبة؟
* اذا كانت المرأة من صاحبات الرقبة القصيرة عليها الابتعاد عن العقود الضيقة القصيرة، أما ذوات الرقبة الطويلة فيناسبها ارتداء العقود الطويلة، إذا أعجبها قرط حجمه كبير فلا ترتدي معه عقدا ضخما، يجب أن يكون هناك نسبة وتناسب في حجم الاكسسوارات التي ترتديها في المرة الواحدة، إذا كانت قطعة واحدة كبيرة فيجب أن تكون باقي القطع صغيرة الحجم، هناك أحجار عند استخدامها يكون لونها مناسبا للون البشرة والبعض الآخر غير مناسب، تستطيع كل امرأة اختيار القطع المناسبة والملائمة مع الحجم ولون البشرة لوجود تنوع واختلاف الآن في تصميمات الاكسسوارات.
– هل تستخدمين الأحجار الكريمة في تصميماتك تبعا لمعانيها ؟
* لا بل أتعامل مع شكل الحجر ,طريقة تقطيعه، لونه ,دوره في التصميم.
-لماذا تقبل السيدات على اكسسوارات الهاند ميد ؟
* السيدات المصريات والعربيات من جميع الأعمار يقبلن على اقتناء الأشياء اليدوية لدقة صناعتها وتفردها، مما يدفعني دائما إلى تطوير تصميماتي، أعتقد أن حب وعشق المرأة للاكسسوارات يأتي منذ نعومة أظفارها.
– هل استطاع المصمم المصري والعربي اثبات وجوده في هذا المجال؟
* إلى حد كبير، لنا تاريخ وحضارة نستوحى منهما تصميمات يقبل عليها ويحبها الاوروبيات. المصمم العربي والمصري قادر بالفعل على إثبات نفسه بأعماله المتميزة.
– هل شاركت في مهرجانات الاكسسوارات؟
* شاركت في مهرجانات محلية، وقريبا سأشارك في مهرجانات عربية وعالمية.
– ما جديدك ؟
* آخر مجموعة نفذتها، كانت بعنوان The hummingbird collection، وهو اسم طائر استوحيت منه فكرة تصميمات المجموعة كلها، تعبيرا عن حرية فكر المرأة, استقلالها, تحقيقها لذاتها وأحلامها، هذه رساله كنت أريد توصليها من خلال تصميماتي. التصميمات تعتمده على هذا العصفور، مع الخط العربي الذي أحب دائما ربطه بتصميماتي التي استخدمت فيها أجود الأحجار والألوان.