منو “بِلْدْ” وزارة التربية؟ شفافيات

0

للي مايعرف “البِلْدْ” أقول: البلد هو عبارة عن كتلة ثقيلة من الرصاص تشبه قالب “القند” الذي كان ملفوفا ومطويا بعناية فائقة بورق أزرق ثقيل نسبيا وله علاق يعلقونه منه في الدكاكين للعرض. ولازم المُعَرِّف يكون اسهل من المُعَرَّف، فإذا كان قالب القند صعبا عليكم فهمه أقول : قالب القند كتلة من السكر تزن ثلاثة كيلوغرامات ، كتلة سكرية متجمدة صلبة للغاية مصبوبة على شكل مثلث لا أطراف له ،مثلث أملس الأطراف كان يباع قديما في كل دكاكين وأسواق الكويت والخليج العربي ،فيذهب للبيوت يكسرونه للشاي ولكل طعام مُحلَّى ،ولكنه الآن اختفى. وأعود مرة ثانية لأوضح أن “البِلْدَ” ثُقل رصاصيٌ على شكل مثلث أملسٍ بداخله عُروة طرفها أَعلى المثلث ،يربطها صيادو الأسماك بسناراتهم علشان تركسها في قاع البحر ، وأقصد بكلمة تركسها: تغرقها وتبقيها في القاع لا يرفعها ضغط الماء الذي هو من أسفل للأعلى .
وهذا البِلْدُ وأحواله أفضل تشبيه لحالة وزارة التربية بعد تسعينات القرن الماضي وإلى الآن ،إداريا على أقل تقدير، وخلنا من سالفة حالة وزارة التربية فنياً، أعني في مناهجها التي هي أهم ركن في التعليم فيها، لكن لامناهج تُرَبيِّ من دون ادارةٍ تضع التعليم في نِصابه ، فهذا من هذا. السؤال بعد هذا الكلام طويل النفس ،وعن عَمْد طولنا النفس عشان اللي يمل لا يقعد معنا ، فعندنا حجي غير عادي للي يعرفون معنى ركسة التعليم في الرِّكسة ،والركسة بكسر الراء المشددة هي مستنقع ماءٍ قد يكون آسنا وقد لايكون ، وبحسب الأحوال، ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم.
السؤال لأصحاب الصبر هو: من بِلْد وزارة التربية ؟ ومَنْ مِنْ غَيرِ هُوَ؟ هكذا يكون السؤال : مَنْ بْلدُ وزارة التربية الكويتية ؟هل هم الوزراء الذين ركَّسو الوزارة، أم وكلاء التعليم وكل طاقم الإدارات في كل المناطق التعليمية؟ مَنْ البِلد؟ من البلد يا ترى؟ اذا لم يكن الوزراء الذين ابتليت بأكثرهم وزارة التربية وكانوا من غير تخصص تربية وتعليم ؟ اذا لم يكونوا هؤلاء وكل جوقتهم أيضا هم بِلْدُ الوزارة اللي ركسوها في الركسة المطينة بستين طينة، فهل هي المناهج ومَنْ أعدَّها من غير المتخصصين ومن هب ودب وحبا ودبا وألَّف الكتبا، هل هم هؤلاء ؟ أم أهداف التعليم ومؤلفو مقررات المناهج وبانوها وموصفوها ومنتقو مفرداتها وبانو كتبها هم وكل جوقتهم أيضا من الموجهين العامين وما نزل، ومن اساتذة الجامعة ومن وصل واتصل وأخذ اللي حصل هم بِلدُ الوزارة؟
من بلد الوزارة ؟هل هم كل هؤلاء البلود.؟ معذرة، فلقد لاحظت أن كلمة بِلد وبلود قريبة من البلادة ، والبلادة معناها السكون الغبي، معناها الركود والخمول وهذا قريب من عمل البِلْد ، فالبِلدُ يُثقل خيط الحداق والميدار في قاع البحر، واعني بالميدار السنارة. وأعني بالحداق صيد السمك.
وأخيراً وأخيراً ،كم من بِلدِ الوزارة، وكم بِلداً فيها ركسها ووكسها ونكسها يا سهير ونكسوني؟
الإجابة في المقالات المقبلة بإذن الله فتابعونا من فضلكم.

كاتب كويتي

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

خمسة عشر − ستة =