منى أبو حمزة ممثلة ومانوكيان يشعل الأجواء بالموسيقى

0 165

كتب ـ مفرح حجاب:

أطل المذيع والفنان عادل كرم في برنامجه “بيت الكل” مجددا بأجواء احتفالية في مستهل العام الجديد، عبر تلفزيون “mtv” مستضيفا الإعلامية منى أبو حمزة والموسيقار غي مانوكيان وفرقته والطفلة تالين أبو رجيلي، الابنة الصغرى لكارين رزق الله في مسلسل “ام البنات”، حيث بدأت هذه الحلقة وانتهت بتنوع في الحوار والغناء والموسيقى والكوميديا والطبخ في أجواء حملت الكثير من المتعة والترفيه بعيدا عن الرتابة والتقليدية.
استقبل كرم بداية المذيعة منى أبو حمزة، وحاول أن يكشف للمشاهدين الوجه الآخر في حياتها، منذ دخولها الإعلام مرورا بالظروف التي مرت بها نتيجة توقيف زوجها ثلاث سنوات في سجن احتياطي، وحياتها مع أولادها وضيوفها في البيت، وما يحدث خلف الكواليس في برنامجها، إلى أن اعترفت بحبها للتمثيل وحصولها على عرض في السابق لمشاركة الفنان نور الشريف أحد مسلسلاته.
من جهتها أكدت أبو حمزة أن دخولها المجال الإعلامي جاء بالصدفة، عندما دعاها ميشال المر إلى القناة، وكانت تتوقع انها جاءت لتشاهد الستديوهات الجديدة فقط، وبعدما عرفت أنها ستقدم برنامج في التلفزيون، حاولت إقناع زوجها لكن وجدت صعوبة في إقناع والدها، مشيرة إلى أنها بعد ظهورها بشكل جيد تقبل الجميع الأمر.
وقالت منى، إن الظروف التي مرت بها أثناء توقيف زوجها كانت صعبة للغاية، لكنها حاولت أن تتماسك من أجل أن تسير الأمور بشكل جيد، لأنه كان هناك أناس تعمل مع زوجها منذ زمن ليس لهم ذنب فيما حدث، وكذلك الذين يعملون معها في برنامج “حديث البلد”، لافتة إلى أنها ليست المرأة الوحيدة في لبنان التي ضحت هذه التضحية، فهناك تضحيات كبيرة لكثير من النساء، سواء التي تقود بيتها وأطفالها في ظروف صعبة، أو التي فقدت زوجها وأهلها أثناء الحرب.
وأوضحت أبو حمزة أن من أطرف الحلقات التي قدمتها في “حديث البلد” حتى الآن هي الحلقة التي استضافت فيها طبيب تجميل متخصص في عمليات السمنة وشد الترهلات، حيث ظلت تضحك طوال الحلقة بسبب شرح الطبيب، ملمحة إلى أنها تضعف دائما أمام الضحك.
وأشارت إلى أن هناك نجوما ومطربين تفضلهم من بينهم الراحل فريد الأطرش، أسمهان، فهد بلان، نهاد طربية، رامي عياش، والممثل بديع أبو شقرا، مشيرة إلى أنها أصبحت تحب التمثيل، وتلقت العديد من العروض، منها المشاركة في عمل مع الراحل نور الشريف وأنها قد تخوض التجربة قريبا في أي وقت.
أما الموسيقار غي مانوكيان فقد أشعل المسرح مرحا وموسيقى وطربا من خلال معزوفاته الكلاسيكية الراقية، لاسيما انه بارع في العزف على البيانو ومعظم حفلاته في الأوبرا، حيث أحيا العديد من الحفلات في معظم دول العالم وأول لبناني يقدم حفلا في أوبرا دبي، وقد تحدث عن تجربته مع الموسيقى والرياضة وبالتحديد نشاطه مع كرة السلة وتجارته في العقارات، وقال: أنا أحب دائما أكون بطبيعتي من دون تجميل، متمنيا أن يقدم حفلا في بعلبك خلال الفترة المقبلة.
وتحدث مانوكيان عن مشاركته في لجنة تحكيم اختيار ملكة جمال لبنان، ثم أشعل المسرح بعدد كبير من المقطوعات الموسيقية، سواء من التراث اللبناني أو غيرها، من بينها “طلعت يا محلى نورها، مالي شغل بالسوق، سيدي المنصور، احلى زهرة وألف ليلة وليلة”، مشيرا إلى انه يحاول دائما أن يمزج بين الموسيقى العربية والغربية.
من جهة أخرى ملأت الطفلة تالين أبو رجيلي الستديو بهجة بخفة ظلها، حيث تحدثت عن أجواء مسلسل “ام البنات”، وكيف كانت تصور مشاهدها، لتنتهي الحلقة مع تقديم أطباق من الكبة اللبنانية وورق العنب أشرفت على طهيها الإعلامية منى أبو حمزة.

You might also like