منى ممدوح: أتمنى تجسيد الشخصية الشعبية ثريا حلمي وضعتها في اختبار صعب مع "أبو ضحكة جنان"

0 101

القاهرة – عبدالله حسين:

كانت بدايتها من خلال مشاركة الزعيم عادل إمام في مسرحية “بودي غارد”، ثم اختارها مرة أخرى للعمل معه في فيلم “مرجان أحمد مرجان”، بعدها توالت أدوارها المختلفة ولفتت الانتباه لها بشدة، كما تألقت في شخصية “شهد مراجيح”، التي أدتها في الجزء الأول من فيلم “ولاد رزق”، لتزداد تألقا مع الشخصية ذاتها في الجزء الثاني، الذي عرض أخيرا.
عن الفيلم، أعمالها الفترة المقبلة، أسباب ابتعادها عن المسرح، التقت “السياسة” الممثلة الشابة منى ممدوح، في هذا الحوار.

* سعيدة بنجاح “ولاد رزق” وأستعد لتصوير دراما “البيت الكبير 3”
* أقدم الكوميديا بناء على نصيحة عادل إمام

هل توقعت نجاح فيلم “ولاد رزق”؟
كنت أتوقع النجاح لكن ليس بهذا الحجم، الفيلم حقق نجاحا جماهيريا وفنيا منقطع النظير، حقق ايرادات قياسية، رغم تزامن عرضه مع أفلام أخرى لممثلين كبار.
كيف اختلف الجزء الأول عن الثاني؟
في الغالب عندما يتم إنتاج جزء ثان لبعض الأفلام العالمية والمحلية التي حققت نجاحا، لا يكون بنفس نجاح الجزء الأول، لكن النقاد، صناع السينما، والمشاهدين أجمعوا على أن الجزء الثاني من الفيلم حقق نجاحا كبيرا يفوق ما حققه الجزء الأول.
ما علاقتك بفريق العمل؟
كانت أكثر من رائعة، أعتز بصداقتهم جميعهم، سادت أثناء التصوير روح المحبة والألفة بين كل أفراد فريق العمل، وفي مقدمتهم المخرج طارق العريان، الذي يعد من المخرجين المتميزين، وقفت أمامه منذ كنت أعمل كموديل، يحسب له أنه قدم الفيلم بشكل مختلف عن الجزء الأول.
كيف كان رد فعل الجمهور على دورك؟
تلقيت عبر حساباتي في مواقع التواصل الاجتماعي إشادات كبيرة من الجمهور، عن الفيلم بشكل عام وأدائي بشكل خاص، أكدوا أنني نجحت في تقديم شخصية “شهد مراجيح” بشكل كوميدي، رغم أن الفيلم لا يمكن تصنيفه في إطار الكوميديا.
ما أسباب نجاحك في أداء شخصية “شهد مراجيح”؟
أعتقد أن هذه الشخصية ستبقى في ذاكرة كل من شاهد الفيلم، رغم ما واجهته من صعوبة كبيرة أثناء التصوير، منها مرور والدي بظروف صحية صعبة، لكنني بذلت قصارى جهدي حتى لا يؤثر هذا علي أدائي.
ماذا عن مشاركتك في مسلسل “البيت الكبير”؟
طلب مني المخرج محمد النقلي، المشاركة في الجزء الثاني بشخصية “منى”، سعيدة بدوري في هذه الدراما الصعيدية، خصوصا أن والدتي رحمها الله من أصول صعيدية، لقد حقق الجزآن الأول والثاني نجاحا مميزا بشهادة الكثيرين.
هل تشاركين في الجزء الثالث؟
بالتأكيد، الشخصية التي أقدمها في المسلسل محورية ومهمة للغاية، نستعد لتصوير أحداث الجزء الجديد خلال الأيام المقبلة.
هل تؤيدين عرض الأعمال الدرامية خارج شهر رمضان؟
الوقت الحالي وخلال السنوات السابقة، تم عرض العديد من الأعمال الدرامية خارج شهر رمضان الكريم وحققت نجاحا كبيرا، بعضها حقق نجاحا جماهيريا يفوق الأعمال التي عرضت في رمضان، من غير المعقول أن لا يوجد موسم درامي سوى شهر رمضان فقط.
ماذا عن أعمالك التي تعتزين بها؟
كل الأعمال والشخصيات التي قدمتها قريبة إلى قلبي، لكن توجد بعض الأدوار أحدثت ضجة وتأثير كبير لدى المشاهدين، منها شخصية “شهد مراجيح”، وأيضا شخصيتي في مسلسل “الوصية”، رغم أنه كان دورا شرفيا وظهرت في حلقتين فقط، إلا أنني تم تكريمي أكثر من مرة على أدائي، كذلك أعتز بأول أعمالي في مسلسل “أبو ضحكة جنان”، الذي قدمت فيه دور”ثريا حلمي”، كان اختبارا صعبا لأنه كان أول أدواري.
أين أنت من المسرح؟
أحن كثيرا للمشاركة في عمل مسرحي، لأنني بدأت مشواري الفني بمشاركتي في فيلم “مرجان أحمد مرجان” مع عادل إمام الذي اختارني للمشاركة في مسرحية “بودي غارد”، لم يبخل علي بالنصائح طوال فترة عملي معه.
ماذا كانت نصائحه؟
كان أهمها طلبه مني تقديم أعمال كوميدية، لأنه يراني فيها، لهذا أميل في معظم أعمالي للأداء الكوميدي رغم قدرتي على تقديم كل ألوان التمثيل.
هل لك شروط للمشاركة في أعمال مسرحية؟
أعتقد أن من تم اختيارها من قبل عادل إمام وشاركته لمدة أربع سنوات في مسرحية “بودي غارد” لن تقبل المشاركة في أي عمل مسرحي أو لمجرد التواجد على خشبة المسرح، بالتالي لابد أن يكون العمل مميزا، تأليفا، إخراجا، فريق التمثيل، ساعتها سأوافق على الفور.
ما الشخصية التي تتمنين تجسيدها مستقبلا؟
أتمنى تقديم دور بنت البلد الشعبية، لا أريد حصر نفسي وموهبتي في نوع أو عدد معين من الشخصيات.

You might also like