منيرة محمد: أربط الأحداث بالأحلام وأنتظر النجومية وتحقيق بصمة جدتها كانت تخوفها من "أم الخضر" و"الليف" ساعة القيلولة

0 5

ماورائيات
أدرك خبراء التكنولوجيا الهوس بمعرفة المجهول وتنبؤات الفلكيين والأبراج، ودلالات الأحلام ورموزها، فأطلقوا تطبيقات تخص كل منها على الهواتف، لتكمل ما بدأه الإعلام والفن بإنتاج برامج وأعمال درامية تغازل هواة عالم “الماورائيات”.
لكن كيف يرى أهل الفن والإعلام أنفسهم ما يقدم في هذا الإطار، وهل نجحوا في توعية المتلقي من خطورة الانسياق خلف هكذا أمور أم أن هناك تقصيرا؟… ثم ما علاقتهم الشخصية بهذه الأمور وهل يؤمنون بها ويبحثون عنها.. وكيف يرون أساطير وقصص الماضي التي كان يخيف بها الأهل الأطفال لحضهم على الطاعة والاستجابة للأوامر.. وماذا عن أحلامهم وما تحقق منها وما لم يتحقق؟

كتب – مطلق الزعبي:
تؤمن الفنانة منيرة محمد بوجود الجن، الذي ذكر في القرآن الكريم، وهي ترى انه من الضروري مناقشة القضايا المتعلقة به من خلال الاعلام والدراما والسينما، حيث ان الفنون تسهم في توعية الناس من مثل تلك الامور، التي يجب حسب وجهة نظرها ان نعالجها بالعلم، وذكرت انها تلجأ في بعض الاحيان الى كتب ابن سيرين بحثا عن تفسير حلم او رؤيا.
منيرة ترى ان ولوج عالم الاشباح مخيف ويعد مشكلة في حد ذاته، وفي هذا اللقاء مزيد من التفاصيل:

هل تعتقدين بوجود الاشباح وتخشينها؟
نعم، فالقرآن الكريم تحدث عن الجن، لذلك أؤمن بوجوده.
هل تتذكرين كيف كان الاهل يخوفوننا من العفاريت؟
اتذكر انني عندما كنت صغيرة كانت جدتي ترعبني بأم الخضر والليف، وكنا نخاف من هذه المسميات.
اذكري لنا موقفا طريفا او قصة تتعلق بالجن والاشباح؟
عندما كانت جدتي تريد منا ان ننام في فترة الظهيرة، كانت تذكر لنا اسم “ام الخضر” و”الليف” فأنام بسرعة من الخوف.
في عالم يسمونه “الماورائيات” هل تهتمين به وماذا تعرفين عنه؟
بصراحة، لا اهتم بهذه الامور، لان الدخول فيها والتعرف عليها مشكلة في حد ذاته.
هل تؤيدين تخويف الاطفال ب”حمارة القايلة” وما شابه؟
لا، انا ضد هذا الشيء ولا احب ان اخلق الخوف فيهم، لان الخوف سوف يكبر معهم، وربما يتحول الى عقدة.
هل ترين ان الاعلام مقصر في توعية الناس تجاه مثل هذه الامور؟
بالعكس الوعي اصبح اكبر في وقتنا الحالي، واصبح الاعلام المرئي والمقروء والمسموع اكثر اهتماما بهذه الامور عن ذي قبل.
دراميا هل انت مع او ضد تقديم اعمال من هذا النوع؟
اكيد مع، لان هذا الشيء نعيشه وبكثرة في وقتنا الحالي، وانا مع طرح مثل هذه القضايا لانها مهمة.
تهتم السينما العالمية بأفلام الرعب والخيال العلمي، ما رأيك فيها؟
انا مع الاهتمام بهذه الامور لانها جزء من واقعنا.
هناك برامج تتناول الظواهر الغريبة واخرى تناقش الماورائيات والبعض الاخر يفسر الاحلام.. ايها تتابعين ولماذا؟
صدقا لا اتابع اياً من هذه الامور.
هل تؤمنين بالاحلام والرؤى التي تتحقق؟
نعم وانا في بعض الاحيان اربط الاحداث بالاحلام.
هل تلجئين لمفسري الاحلام وهل تحققت احدى رؤاك؟
بصراحة في بعض الاحيان ألجأ لكتب ابن سيرين.
شنو حلم طفولتك وهل تحقق وكيف؟
حلم الطفولة كان ان اصبح ممثلة، وقد تحقق، لكن ليس كما حلمت به.
حاليا ما الحلم الذي تتمنين تحقيقه على ارض الواقع؟
احلم بان اكون نجمة واترك بصمة.
متى تقولين عن احلامك “عشم ابليس في الجنة”؟
لا اقول ابدا هذه الجملة، فهي وجدت لعديمي الارادة ولست منهم.
لو عرفت ان احدا يدعي التعامل مع الجن ماذا يكون موقفك منه؟
“بصراحة اتحاشاه وابتعد عنه قدر المستطاع”.
إذا كان احد اصدقائك يعاني من الوسواس او الشك بشنو تنصحينه؟
انصحه بقراءة القرآن الكريم او الذهاب لاحد الشيوخ المعروفين، كي يقرأ عليه ويبعده عن الوسواس والشك.
التبصير وقراءة الطالع لها برامج وتطبيقات على الهواتف هل جربتها؟
نعم جربتها اكثر من مرة من باب الفضول والتسلية.

منيرة محمد
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.