مني الشافعي … دراسة أدبية صادر حديثاً عن دار الفراشة للنشر

0

كتب – جمال بخيت:

يقدم كتاب منى الشافعي دراسة في الأدب والشخصية للمؤلف أحمد بكري عصلة بحثا مطولا حول الاديبة الكويتية منى الشافعي ودورها في عالم القصة القصيرة،وابدعاتها في مناحي الأدب الكويتي. يقع الكتاب الصادر حديثا في 316 صفحة من القطع المتوسط ويتكون من ستة فصول، ويخلص الكتاب الى تأكيد نجاح منى الشافعي في مجالين ابداعيين هما فن القصة القصيرة، وفن الرواية وهذا النجاح اكده المؤلف بالادلة التي ساقها خلال الدراسة، وقدم خلالها قراءة في ست مجموعات قصصية باللغة العربية، ترجم بعضها الى لغات أخرى، ويشير المؤلف الى ان مساهمات الكاتبة منى الشافعي في مجال الكتابة الصحافية خلال ثلاثة عقود من السنين اثرت الثقافة العربية في الكويت كما جاءت مساهماتها في هذا المجال في كتاب من توثيقها بعنوان “للكتابة لون آخر”.ويضاف الى هذه المساهمات براعة الكاتبة في فن الشعر المنثور وهي موهبة عفوية جاءت ضمن موهبتها في عالم السرد، ويشير المؤلف الى ابتكارها القصة النبضة في مجموعتها “نبضات أنثى”، وبذلك تعتبر الكاتبة الوحيدة التي تجيد هذا الابتكار من بين كاتبات الكويت. ويرجع المؤلف نجاح الشافعي الى اتخاذها من قضية المرأة موضوعا اساسيا في أدبها والتركيز على حرية الرأي والفكر والعقل على اساس ان هذه المُسلَّمات عناصرأساسية من عالم التقدم والمساواة مع الرجل في تحقيق التطوير والتقدم. لقد قدمت الكاتبة نماذج عدة للمرأة وهذا ما بدا واضحا في القصص والروايتين، كما تعد الشافعي غزيرة الانتاج القصصي وتأتي في المرتبة الثالثة بعد ليلى العثمان وخولة القزويني، وتتساوى مع ثريا البقصمي، كما تتميز الشافعي بقدرتها على الكتابة عن بيئات أخرى بحكم أسفارها واحساس القارئ بأن أدب الشافعي حافل بالتعبير عن القدرة والحرية المطلقة في الكلمة، وفي اختيار الموضوع والاحاسيس كما ان شعورها بالحرية منحها القدرة على التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي بصورة ناجحة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

19 − 12 =