من باريس إلى بيروت على دراجة لإلهام الأطفال

بيروت- أ ف ب:
ينطلق اللبناني ميكي شبلي الاسبوع المقبل على دراجته الهوائية من باريس متجها الى بيروت في رحلة تستغرق شهرا كاملا، الهاما لاطفال لبنان بالاصرار على تحقيق احلامهم، ودعما لمنظمات انسانية عاملة في بلده، وترويجا للرياضة التي غيرت مجرى حياته.
ويقول ميكي البالغ من العمر خمسين عاما: “بدأت الرياضة قبل سنوات قليلة فقط، قبل ذلك كنت غارقا في دوامة العمل والضغط النفسي..لقد غيرت الرياضة حياتي نفسيا وجسديا”.
يسافر ميكي الاثنين الى فرنسا، وينطلق من باريس الخميس على دراجته، متجها الى الجنوب، وصولا الى شمال ايطاليا، ومنه الى جنوبها، ثم يعبر الى اليونان على متن مركب، ويجوب ارجاءها وصولا الى الحدود التركية، ثم يجتاز تركيا الى الجنوب وصولا الى مرسين.
ولتعذر دخول الاراضي السورية بسبب النزاع الدائر هناك منذ خمس سنوات، ينتقل ميكي من جنوب تركيا الى مدينة طرابلس شمال لبنان بحرا، وينفذ آخر مراحل الرحلة برفقة عدد كبير من سائقي الدراجات الهوائية والنارية الذين سيواكبونه من الشمال اللبناني حتى وسط بيروت.