من سيكتب التاريخ ؟

0 3

رجا حجيلان المطيري

سوف أكتب لكم عمن سيكتب التاريخ بعد قرون وماذا سيسطر التاريخ بأحرف من نور عنه؟ سيكتب التاريخ عمن قاد بلاده باحتراف وحنكة سياسية لا نظير لها للخروج بوطنه من بحر لجي متلاطم الأحداث، إلى بر الأمن والأمان كان الوطن فيها في قلب العواصف، وليس في قلب عاصفة واحدة تحيط به المخاطر من كل حدب وصوب إنه القائد الذي تحلى برباطة جأش لا مثيل لها وروية وذهنية متقدة تخطت آفاق الزمن، إنه القائد الفذ الذي تحمل كل الصعاب من أجل أن يجعل بلاده وشعبه في مأمن من تقلبات الدهر، وبفضل بصيرته الثاقبة رأى مالم يره غيره، ففي زمنه تلاشت دول ودمرت شعوب وتبعثر مواطنوها في أنحاء المعمورة بحثًا عن غفوة عين هانئة إنه القائد الذي ما زال يجاهد ويكافح بكل ما أوتي من قوة وحكمة للحفاظ على وطنه، وسيسجل التاريخ له بأحرف من نور ما حققه لوطنه، وسيتواصل الثناء عليه من الأجيال المتعاقبة من أبناء وطنه، والإعجاب به من أبناء أمم شهدت هذه الأحداث وكانت تتمنى أن يكون لها مثل هذا القائد الذي يتحلى بصفات العظماء وحكمة العلماء وسماحة العقلاء الذين يحققون لأوطانهم الأمن والأمان ولشعوبهم الرخاء والرفاه.
يقول أحد الذين هجروا من بلادهم قسراً وآل بهم المقام على حافة الأرض من الجزء الشمالي عن هذا الحاكم: ليتني كنت أعيش في بلاد هذا القائد ولو كنت بنصف جسد حتى أكون في مأمن من كوارث الدنيا ومصائبها بفضل حكمته.
هل يا ترى سيستنسخ التاريخ مثل هذا الحاكم البار بأهله وشعبه؟ إني أشك كثيرًا في ذلك.
هل عرفتم من سيخلد التاريخ عظمته، إنه صاحب السمو القائد الحكيم الإنسان الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وأطال في عمره ليبقى وطنه وأمته في أعلى الذرى وأشمخ المكانات وبارك الله في ولي عهده الأمين سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.
نائب سابق

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.