مهدي: تكنولوجيا التعليم المدخل الرئيسي لاقتصاد المعرفة "العلاقات" أعلنت عن فعاليات "رؤية مستقبلية"

0 140

كتب ـ فارس العبدان:

أكد الامين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي أن ملف التعليم من أهم الملفات التي ترتكز عليها الخطة الانمائية للدولة للوصول الى الاقتصاد المعرفي والرقمي وأن تكنولوجيا التعليم هي المدخل الرئيسي للاقتصاد المبني على المعرفة.
جاء ذلك في كلمته خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته جمعية العلاقات العامة الكويتية أمس للاعلان عن فعاليات مؤتمر “تكنولوجيا التعليم… رؤية مستقبلية” الذي سيقام في فبراير المقبل.
وقال مهدي: إن من الأمور الاساسية التي ترتكز عليها رؤية سمو الأمير هو التحول الى الاقتصاد المبني على المعرفة، الذي يرتكز اساسا على مفاهيم خلق رأس مال بشري ابداعي واستخدام التكنولوجيا والتقنيات الحديثة نحو الدخول الى الاقتصاد المعرفي والاقتصاد الرقمي.
وأكد وكيل وزارة التربية لقطاع التنمية التربوية والانشطة فيصل المقصيد أن تكنولوجيا التعليم لا تعني مجرد استخدام الآلات والأجهزة الحديثة ولكنها تعني في المقام الأول الأخذ بأسلوب الأنظمة وهو اتباع منهج وأسلوب وطريقة محددة في العمل.
وقال رئيس جمعية العلاقات العامة الكويتية جمال النصر الله: إن التعليم إحدى أهم ركائز الخطة التنموية للدولة، واقتداء بتوصيات سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بجعل الكويت مركزا ماليا وتجاريا سعت الجمعية الى تنظيم المؤتمر.
وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الدولة لشؤون الشباب ناصرالعرفج ان دعم الوزارة لهذا المؤتمر يأتي من منطلق دعمها جمعيات النفع العام تنفيذا لرؤية الكويت وتحقيقا لتطلعات المجتمع الكويتي من خلال الأنشطة والبرامج التي تصب في الصالح العام.

You might also like