مهدي: 519 تحدياً تواجه مشروعات التنمية تغلبنا على 73 % منها بينها 178 إدارياً و139 مالياً و113 فنياً و78 رقابياً و11 تشريعياً

0

149 مشروعاً في خطة 2017/‏‏2018 بينها 120 مستمراً من خطط سابقة و29 مشروعاً جديداً
20 مشروعاً ستراتيجياً 3 صحية و2 لرأس المال البشري و4 للبيئة المستدامة و6 للبنية التحتية و5 اقتصادية
انخفاض عدد المشاريع في 2017/‏‏2018 وارتفاع نسب الانفاق وإنجاز 8 مشاريع بنسبة 5 %

كتب – فارس العبدان:
أعلن الامين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي أن اجمالي المشاريع المدرجة في خطة التنمية 2018/2017 تبلغ 149 مشروعاً بينها 120 مشروعاً مستمراً من خطط سابقة و29 مشروعاً جديداً.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده صباح امس للإعلان عن نتائج تقرير المتابعة السنوي لخطة التنمية 2018/2017 بحضور الامين العام المساعد للتخطيط والمتابعة في الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية د. بدر الرفاعي ومراقب تنسيق اعداد خطط التنمية وبرنامج عمل الحكومة شريفة البدر ومراقب متابعة مشاريع خطط التنمية وبرنامج عمل الحكومة وفاء الضبيان.
وكشف د. مهدي أن تنفيذ المشروعات يواجه 519 تحديا بينها 178 تحديا اداريا و139 تحديا ماليا و113 معوقا فنيا و78 تحديا لدى جهات رقابية و11 تحديا لاسباب تشريعية كاشفا انه تم حل 378 تحديا بنسبة 73 في المئة من اجمالي التحديات التي واجهت تنفيذ المشروعات .
وأعلن عن نتائج تقرير المتابعة السنوي فيما يتعلق بمقارنة إعداد المشاريع ونسب الانفاق على مشاريع الخطة، مشيراً إلى أن خطة التنمية عن العام الماضي 2018/2017 شهدت انخفاضاً في اعداد المشاريع مقارنة بالعامين الماضيين بينما ارتفعت نسب الانفاق على المشاريع فيها حيث انخفض عدد المشاريع من 529 مشروعاً في عام 2016/2015 الى 279 مشروعاً في عام 2017/2016 ثم الى 149 مشروعاً في العام الماضي 2018/2017 بينما ارتفعت نسبة الانفاق على المشاريع من 70 في المئة في عام 2015/2016 الى 76 في المئة في عام 2017/2016 ثم الى 86 في المئة في العام الماضي 2018/2017 .
وذكر أن اجمالي الاعتمادات المالية في خطة التنمية لسنة 2016/2015 بلغت 5.8 مليار دينار بينما بلغ اجمالي الاعتمادات المالية في خطة 2017/2016 ثلاثة مليارات دينار وبلغت ثلاثة مليارات دينار في خطة السنة الماضية 2018/2017 مشيراً إلى أن اجمالي الانفاق في 2016/2015 بلغ أربعة مليارات و50 مليون دينار بينما بلغ في 2017/2016 مليارين و275 مليون دينار وبلغ في 2017/2018 مليارين و586 مليون دينار، لافتاً إلى أن نسبة المشاريع في المرحلة التنفيذية في خطة التنمية لسنة 2016/2015 بلغت 46 في المئة بينما بلغت في 2017/2016 54 في المئة ثم ارتفعت الى 56 في المئة في خطة التنمية السنوية 2018/2017.
وفي شأن الموقف التنفيذي لمشروعات الخطة السنوية 2018/2017 ، بلغ عدد المشاريع التي تم انجازها ثمانية مشاريع بنسبة 5 في المئة والمشاريع في مرحلة التسليم ثلاثة مشاريع بنسبة 2 في المئة والمشاريع في المرحلة التنفيذية 84 مشروعا بنسبة 56 في المئة والمشاريع في المرحلة التحضيرية 47 مشروعا بنسبة 32 في المئة بالإضافة إلى عدد المشاريع التي لم تبدأ بعد والذي بلغ 7 مشاريع بنسبة 5 في المئة.
وأشار إلى أن عدد المشروعات الستراتيجية في خطة التنمية يبلغ 20 مشروعا ثلاثة منها تتعلق باحدى ركائز خطة التنمية وهي ركيزة رعاية صحة عالية الجودة وبلغت نسبة الانفاق فيها 69.3 في المئة ومشروعان في ركيزة رأس مال بشري ابداعي بنسبة
انفاق 100 في المئة و 4 مشروعات في ركيزة بيئة معيشية مستدامة بنسبة انفاق 56.7 في المئة و6 مشروعات في ركيزة بنية تحتية متطورة بنسبة انفاق 87.3 في المئة و5 مشروعات ستراتيجية في ركيزة اقتصاد متنوع مستدام بنسبة انفاق 100في المئة.
وحول نسب الانجاز في المشروعات الاستراتيجية التي دخلت المرحلة التنفيذية ذكر الدكتور مهدي ان نسبة الانجاز في مشروع الوقود البيئي بلغت 85.8 في المئة وفي مشروع جسر جابر 84.2 في المئة وفي مشروع مجمع الشقايا للطاقة المتجددة 80.2 في المئة وفي مشروع مصفاة الزور 55 في المئة وفي مشروع مستشفى الصباح الجديد 53.1 في المئة وفي مشروع ميناء مبارك الكبير 50.8 في المئة وفي مشروع المباني الجديدة في مستشفى الفروانية 42.8 في المئة وفي مشروع مدينة صباح السالم الجامعية 41.7 في المئة وفي مشروع المبنى الجديد في مستشفى العدان 31.7 في المئة وفي مشروع توسعة مطار الكويت مبنى الركاب رقم 2 بلغت 25.3 في المئة وفي مشروع جنوب الاطلاع 24.6 في المئة وفي مشروع تطوير المدرج الشرقي في المطار الدولي 22.2 في المئة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

أربعة × ثلاثة =