مهمة سهلة لبرشلونة وغامضة للريال غدا

مدريد ـ أ ف ب: يبدو برشلونة مرشحا للعودة الى سكة الانتصارات عندما يستضيف سلتا فيغو غدا في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، فيما سيكون غريمه ريال مدريد حامل اللقب أمام رحلة غامضة الى الباسك عندما يحل ضيفا على اتلتيك بلباو في اليوم ذاته.
ويدخل برشلونة الى مباراته مع سلتا فيغو الذي يحتل المركز التاسع، وهو يسعى الى المحافظة أقله على فارق النقاط الأربع الفاصل بينه وبين ملاحقه فالنسيا الذي كان قاب قوسين أو أدنى من اسقاط النادي الكاتالوني للمرة الأولى هذا الموسم، لولا جوردي البا الذي أدرك التعادل في الدقائق السبع الأخيرة من مواجهة الفريقين الأحد الماضي.
وخلافا لمباراة المرحلة الماضية، لا يبدو سلتا فيغو قادرا على مقارعة النادي الكاتالوني الذي حسم المواجهة الأخيرة بين الفريقين على “كامب نو” بخماسية نظيفة، وهي نفس النتيجة التي حققها رجال المدرب ارنستو فالفيردي الأربعاء في اياب الدور الرابع من مسابقة كأس اسبانيا على حساب مورسيا (درجة ثالثة).
وأجرى فالفيردي 10 تغييرات على التشكيلة بعد الفوز الكبير الذي حققه برشلونة ذهابا ايضا 3-صفر، فأراح نجومه الاساسيين وخصوصا الارجنتيني ليونيل ميسي والاوروغوياني لويس سواريز والقائد اندريس إنييستا.
وبعد أن فشل في ايجاد طريقه الى الشباك في ست مباريات على التوالي في جميع المسابقات (538 دقيقة)، وهو أمر لم يحصل معه منذ سبعة أعوام، سيحاول ميسي تجديد الموعد مع الشباك.
ومن المرجح أن يحافظ برشلونة الذي يخوض الثلاثاء مباراة هامشية على ارضه ايضا ضد سبورتينغ البرتغالي في دوري ابطال اوروبا، على سجله الخالي من الهزائم حتى مباراته الأخيرة لهذا العام عندما يحل ضيفا على غريمه ريال مدريد الذي يتخلف عنه حاليا بفارق 8 نقاط قبل زيارته الى الباسك حيث سيتواجه مع اتلتيك بلباو.
ويقدم ريال اداء متأرجحا هذا الموسم تجسد بشكل واضح في مباراتيه الأخيرتين حين فاز السبت الماضي على ارضه بصعوبة بالغة على ملقة 3-2 بفضل هدف في ربع الساعة الأخير من نجمه كريستيانو رونالدو الذي سجل هدفه الثاني فقط في الدوري حتى الآن.
وكان النادي الملكي فاز ذهابا خارج قواعده 2-صفر، ما فتح المجال امام زيدان لخوض اللقاء بتشكيلة رديفة.
وسيحاول رجال زيدان الاستفادة من الوضع المعنوي الصعب لبلباو الذي لم يحقق الفوز في المراحل الخمس الأخيرة، من أجل منح فريقهم فوزهم الخامس تواليا على منافسهم الباسكي، والبقاء في دائرة المنافسة كما حال جارهم اتلتيكو مدريد الثالث بنفس عدد النقاط والذي يلعب على ارضه غدا ايضا ضد ريال سوسييداد السابع، في مباراة يسعى من خلالها المحافظة أقله على سجله الخالي من الهزائم.
وخرج كل من بلباو وريال سوسييداد من مسابقة الكأس على يد فريقن من الدرجة الثالثة، وتفتتح المرحلة اليوم بلقاء ملقة وليفانتي.