مواجهات إسرائيلية – فلسطينية وحملة اعتقالات في الضفة الغربية

فلسطينيون خلال مواجهات مع الجنود الإسرائيلين قرب نابلس (ا ف ب)

رام الله – وكالات:
شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، حملة مداهمات واعتقلت نحو 22 فلسطينياً في الضفة الغربية ومدينة القدس، بينهم عدد من الناشطين في المؤسسات الحقوقية الداعمة للقدس والمسجد الأقصى، وثلاثة محامين أحدهم خالد زبارقة محامي رئيس «الحركة الإسلامية» في إسرائيل الشيخ رائد صلاح.
وزعم الجيش الإسرائيلي في بيان، أمس، أنه اعتقل الفلسطينيين بشبهة «الضلوع بنشاطات إرهابية شعبية».
من جهتها، ذكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية في بيان، أن السلطات الإسرائيلية اعتقلت أيضاً أمس، مدير عام الدائرة القانونية في الهيئة المحامي إياد مسك من منزله في كفر عقب بمحافظة القدس.
وأضافت إن «قوات الاحتلال اعتقلت نحو 20 فلسطينياً من مناطق عدة في الضفة والقدس، بينهم المحامي مسك والمحاميان خالد زبارقة وفراس الصباح»، مشيرة إلى اعتقال أسرى محررين وطفلين.
وفي القدس، اعتقلت قوات الاحتلال أمس، أربعة من حراس المسجد الأقصى المبارك، وهم لؤي أبوالسعد وأحمد أبوعليا وفادي أبوميزر وقاسم كمال، كما استدعت رئيسة شعبة الحارسات في المسجد الأقصى زينات أبوصبيح للتحقيق معها.
في سياق آخر، أصيب فلسطينيون بجراح، أحدهم تعرض لإصابة بالرصاص الحي، والعشرات بحالات اختناق خلال مواجهات اندلعت مع الجيش الإسرائيلي أمس، في بلدة قصرة جنوب نابلس شمال الضفة الغربية.
إلى ذلك، أوقفت وزارة الدفاع الإسرائيلية اختباراً كان من المقرر أن تجريه أمس، للنظام الدفاعي الصاروخي «آرو 3» أو «سهم 3» بعد اكتشاف عيوب في الصاروخ المستهدف.