مواجهة سويسرا وصربيا تمنح منتقدي تقنية الفيديو دفعة قوية

0 2

حصل منتقدو تقنية حكم الفيديو المساعد على دفعة قوية عندما حُرمت صربيا بشكل ما من الحصول على ركلة جزاء بدت واضحة للغاية خلال هزيمتها أمام سويسرا امس الاول خلال نهائيات كأس العالم لكرة القدم.
وخسرت صربيا 2-1 في كالينينغراد بعد ان سجل شيردان شاكيري هدفا في الدقيقة الأخيرة لكن الأمور كانت ستختلف لو حصل ألكسندر ميتروفيتش على ركلة جزاء.
وخلال الشوط الثاني، جذب ثنائي دفاع سويسرا شتيفان ليشتشتاينر وفابيان شير المهاجم الصربي وطرحه على الأرض داخل منطقة الجزاء.
وأشار الحكم الألماني فيلكس بريش إلى استمرار اللعب وظل قراره كما هو على الرغم من استخدام تقنية حكم الفيديو التي تهدف للتصدي لهذه الوقائع المثيرة للجدل.
وحافظ ملادن كرستايتش مدرب صربيا على هدوئه خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء رافضا توجيه اللوم لطاقم التحكيم.
وقال للصحفيين «طالما ان الحكم هو المسؤول عن هذا الأمر، فان الأمر لا يرجع لي للتعليق أو توبيخ الحكم. الأمر يرجع إليكم لتقييم الأمر».
لكن سافو ميلوسافيتش نائب رئيس الاتحاد الصربي واللاعب الدولي السابق بدا أقل تحفظا وقال إن هذا هو القرار الثاني الذي يأتي ضد صربيا عقب عدم احتساب ركلة جزاء لميتروفيتش خلال المباراة الافتتاحية بالمجموعة الخامسة أمام كوستاريكا.
ونقل عن ميلوسافيتش قوله لوسائل إعلام «أتفهم أنه من الممكن ألا يكون الحكم قد رأى اللعبة لكن السؤال لماذا تمت الاستعانة بتقنية حكم الفيديو؟ ماذا يفعل هؤلاء (المسؤولون عن تشغيل التقنية)؟» وأضاف «قراران في مباراتين فقط. هذا كثير. هذه كأس عالم».
وتركت الهزيمة صربيا في حاجة للانتصار على البرازيل في المباراة الأخيرة لتتأهل بدون التعويل على نتيجة لقاء سويسرا أمام كوستاريكا التي ودعت البطولة عقب خسارتها في أول مباراتين.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.