مواجهة متكافئة بين صربيا وسويسرا اليوم كتيبة ملادن تراهن على سيرغي في خطف بطاقة العبور

0 5

تقام في كالينينغراد اليوم، مباراة صربيا وسويسرا ضمن الجولة الثانية للمجموعة الخامسة، وتبحث صربيا حسم تأهلها الى الدور ثمن النهائي عندما تواجه سويسرا.
ويبدو مصير صربيا التي تغلبت على كوستاريكا (1-صفر) بهدف رائع من ركلة حرة مباشرة لظهيرها الايسر ألكسندر كولاروف بيدها، لان فوزها يضمن لها موقعاً في الأدوار الاقصائية بصرف النظر عن نتيجة مباراتها في الجولة الثالثة الأخيرة ضد البرازيل في 27 يونيو.
ورأى كولاروف ان منتخب بلاده في موقع يؤهله حسم التأهل، محذرا في الوقت نفسه من الاستخفاف بالمنافس السويسري. وقال “من المهم جدا ان النقاط الثلاث (للمباراة الأولى) في حوزتنا، لكن الامور لم تحسم”.
ويضم المنتخب الصربي لاعبين حاليين وسابقين في الدوري الانكليزي، بينهم لاعب وسط مانشستر يونايتد نيمانيا ماتيتش، لكن النجم الصاعد في صفوفه هو لاعب الوسط المهاجم للاتسيو الايطالي سيرغي ميلينكوفيتش-سافيتش.
ويتردد ان مدرب صربيا السابق سلافوليوب موسلين الذي قادها لبلوغ النهائيات، دفع إقالته ثمنا لعدم استدعاء ميلينكوفيتش-سافيتش. لم يكرر سلفه ملادن كرستاييتش الخطأ نفسه، ويعتمد بشكل كلي على اللاعب البالغ 23 عاما، والذي تألق بشكل لافت من خلال لمساته الفنية ضد كوستاريكا.
واشاد السويسري دينيس زكريا بميلينكوفيتش-سافيتش، معتبرا انه “لاعب رائع مع فنيات عالية لكنه ليس وحده، العديد من لاعبي صربيا يلعبون في أندية كبيرة لكننا نملك بدورنا لاعبين جيدين ايضا”.
فيما فرض اللاعب نفسه قائدا للمنتخب الصربي على رغم سني عمره الـ 23، وسيكون في المونديال الروسي أمام فرصة التأكيد انه أحد النجوم المستقبليين الكبار للكرة المستديرة، ويتمتع بجينات كروية فنية وقوية، حيث تم صقل مهاراته في الجوانب الفنية والاحتفاظ بالكرة والتموضع الجيد في ارضية الملعب والرؤية الثاقبة، بالاضافة الى بنيته الجسدية القوية تجعل منه لاعباً خطراً في الكرات الهوائية وتمكنه من فرض ثقله في الدفاع. الا ان لمسته للكرة هي التي جعلت منه موهبة تعلق عليها الجماهير الصربية وعشاق اللاعبين.
وتخوض سويسرا المونديال الحالي وهي تحتل المركز السادس في تصنيف الفيفا، وهي بلغت ربع النهائي ثلاث مرات آخرها عام 1954. أما صربيا، فتعود الى النهائيات بعد غيابها عن النسخة الأخيرة.
من ناحية اخرى قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، فرض غرامة على منتخبي المكسيك وصربيا بمقدار عشرة آلاف فرانك سويسري (10038 دولار) لكل منهما بسبب سلوك جماهيرهما، وفرضت اللجنة التأديبية التابعة لفيفا غرامة على المكسيك، بسبب سلوك جماهيرها المناهض للمثليين، بعدما قاموا بالهتاف ضدهم خلال فوز منتخب بلادهم 1 / صفر على ألمانيا يوم الأحد الماضي بالعاصمة الروسية موسكو.
ودعا اتحاد الكرة المكسيكي وعدد من لاعبي الفريق جماهيرهم بالتخلي عن تلك الممارسات أكثر من مرة.
في المقابل، تعرض المنتخب الصربي للغرامة، بعدما رفعت جماهيره “شعار سياسي مسيء” خلال انتصار الفريق 1 / صفر على كوستاريكا.

ليشتاينر ورقة سويسرا الرابحة
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.