“موازين” يواجه المقاطعة وسميرة سعيد اعتذرت

0

يواجه مهرجان “موازين” المغربي للمرة الأولى، حملة مقاطعة تبناها رواد التواصل الاجتماعي بعنوان “خليه يغني لوحده”، اعتراضًا على أجور باهظة ينالها نجوم الحفلات.
وفي وقت يستعد النجوم ماجدة الرومي، كاظم الساهر، أحلام، صابر الرباعي، محمد حماقي والهولندي مارتن غاريكس، لإحياء حفلاتهم الغنائية في المهرجان ابدورته الـ17 التي تبدأ في 22 من الشهر الجاري وتستمرّ حتى نهاية الشهر، فهم باتوا أمام تحدي المقاطعة الجماهيرية للحفلات في حال نجحت الحملة.
الملايين التي يحصل عليها نجوم الغناء نظير مشاركتهم في المهرجان الأضخم عربيا، كانت سبب استياء الشعب المغربي في ظل الأزمة التي يواجهها، حيث يبالغ النجوم في أجورهم خصوصا في “موازين” نظراً للجمهور الغفير الذي يحضر الحفلات، ما جعل أصحاب الحملة يرفضون إقامة المهرجان بسبب الظروف الاقتصادية التي يعيشها الشعب. وقد عرض أحد نواب البرلمان المغربي الأزمة أمام المجلس ولكن من دون جدوى، فيما لم تجد إدارة المهرجان سوى الرد في بيان رسمي على الحملة مؤكدة أن موازين هو “مهرجان الشعب”، ومن حق الجميع حضوره والمشاركة فيه.
ورغم أن الفنانة المغربية سميرة سعيد من أوليات النجمات اللواتي رُشّحن لإحياء حفل غنائي في “موازين” هذا العام، إلا أنها فضلت الاعتذار عن عدم المشاركة بعد انتشار حملة المقاطعة إرضاءً لشعب بلدها، وليس لأسباب مادية، كما ردّد البعض.
وقد لجأت إدارة المهرجان إلى مروان خوري وابتسام تسكت ليكونا بديلين عنها في الحفل المقرّر إقامته يوم 23 يونيو ضمن برمجة المهرجان.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

13 − 5 =