موالون لتركيا يعدمون تسعة مدنيين رمياً بالرصاص

0 123

دمشق – أ ش أ: أظهرت مقاطع مصورة تداولها نشطاء، قيام مسلحين سوريين موالين لتركيا بإعدام تسعة مدنيين رمياً بالرصاص في شمال شرق سورية، من أصل 20 مدنياً قتلوا أول من أمس، في الهجوم التركي المتواصل.
وقال نشطاء إن المقاطع وثقت عمليات الإعدام التي نفذت في حق المدنيين التسعة، مشيرين إلى أنه جرى إعدامهم على دفعات في جنوب مدينة تل أبيض.
وأضافوا إن من بين المعدمين رئيسة حزب كردي محلي وسائقها الخاص.
وجرى على وسائل التواصل الاجتماعي تناقل شريطي فيديو، يظهر الأول شخصين بلباس مدني جاثمين على الأرض فيما يقول مقاتل إلى جانبهما إنه تم أسرهما من قبل فصيل “تجمع أحرار الشرقية” على أنهما مقاتلان كرديان، فيما يظهر الفيديو الثاني، أحد المقاتلين وهو يطلق الرصاص بكثافة على شخص بملابس مدنية، مردداً “صوروني”.
وفي وقت لاحق، شيعت مدينة ديريك، بمحافظة الحسكة، أمس، رئيسة حزب “سورية المستقبل” هفرين خلف، التي صفيت ضمن المدنيين التسعة.
على صعيد آخر، أفادت وسائل إعلام عراقية أمس، بأن “قوات سورية الديمقراطية” (قسد) تحتجز نحو 3500 إرهابي عراقي، محذرة من تنفيذ تنظيم “داعش” عمليات مفخخة بمخيم الهول للاجئين.
ونقلت عن مصادر قولها، إن “نحو 3500 إرهابي من الجنسية العراقية، والمئات ﻣﻦ ﺳﺠﻨﺎء داﻋﺶ ﻣﺤﺘﺠﺰون
ﻓﻲ ﺳﺠﻮن ﻣوﻗﺘﺔ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟقسد ﻘﺮب اﻟﺤﺪود اﻟﺘﺮﻛﻴﺔ، حيث ﻗﺎﺗل غالبيتهم ﻓﻲ ﺻﻔﻮف ﻋﺼﺎﺑﺎت داﻋﺶ ﻓﻲ ﺳﻮرﻳة واﻟﻌﺮاق”.

You might also like