“مواني دبي العالمية” تستحوذ على ميناء برازيلي

دبي- الأناضول: أعلنت شركة “موانئ دبي العالمية” الإماراتية (حكومية)، امس، إتمام صفقة الاستحواذ على حصة إضافية 66.67 في المئة في مرفأ الحاويات “إمبرابورت” بميناء سانتوس البرازيلي (أكبر ميناء في أميركا اللاتينية) من مجموعة “أوديبريشت” البرازيلية العملاقة للأشغال العامة.
وقالت الشركة التابعة لمجموعة دبي العالمية المملوكة للحكومة في بيان وصل “الأناضول”، إن الصفقة ترفع حصتها في الشركة البرازيلية إلى 100 في المئة.
وأعادت “موانئ دبي” تسمية الشركة البرازيلية لمحطات الموانئ “إمبرابورت” بـ “موانئ دبي العالمية – سانتوس”، وفق البيان.
ولم يذكر البيان قيمة الصفقة، ولكنه أشار إلى أنها تبلغ أقل من 5 في المئة من صافي أصول “موانئ دبي” بحسب نتائج النصف الأول من 2017.
وتعد “موانئ دبي العالمية – سانتوس” أكبر محطة ميناء خاصة متعددة الوسائط في البرازيل، والأكبر على مستوى قارة أميركا الجنوبية.
وكانت المرحلة الأولى من مشروع “موانئ دبي العالمية – سانتوس” شهدت بناء رصيف بطول 653 متراً، وساحة حاويات تقدر بنحو 207 الاف متر مربع، وبطاقة استيعابية سنوية تصل إلى 1.2 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدما.