موجة اندماجات مُرتقبة بين البنوك الخليجية لمواجهة تداعيات “كورونا”

0 84

تتجه البنوك في دول مجلس التعاون الخليجي نحو الاندماج والتكنولوجيا المالية (فينتك)، للمساعدة في التغلب على التداعيات الاقتصادية من تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) من جهة، وانخفاض أسعار النفط العالمية من جهة أخرى.وذكر تقرير أوكسفورد بيزنس جروب أن استمرار اعتماد اقتصادات المنطقة بشكل كبير على عائدات النفط، اضطر القطاع المصرفي الخليجي إلى إدارة التحديات الاقتصادية المزدوجة لـ “كورونا” وانهيار أسعار النفط عالمياً وفقا لـ ” مباشر ” .
وقال التقرير إنه من الممكن أن يكون أحد المنتجات الثانوية المحتملة للأزمتين التوأم – كورونا والنفط – موجة ثانية من عمليات الاندماج والاستحواذ في المنطقة. فبعد انهيار أسعار النفط 2014، لجأ عدد من البنوك الخليجية إلى عمليات الاندماج والاستحواذ لتعزيز المرونة الاقتصادية.
وكانت أبرز تلك العمليات في الإمارات التي شهدت أكبر اندماج في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في العام الماضي، بين بنك أبوظبي التجاري – ثاني أكبر مقرض في الإمارة من حيث الأصول – وبنك الاتحاد الوطني في إمارة دبي ومؤسسة التمويل الإسلامي ومقرها أبوظبي الهلال.
وأسفرت صفقة الاندماج الإماراتية عن تحول الكيان المندمج إلى ثالث أكبر بنك في الإمارات، مع أصول تُقدر بنحو 420 مليار درهم (114.4 مليار دولار) في الأصول.
وشهدت المملكة العربية السعودية فى 2019 أول اندماج مصرفي لها منذ عقدين، بين البنك السعودي البريطاني (ساب) والبنك الأول، لإنشاء ثالث أكبر مؤسسة مالية في البلاد، في حين شهدت قطر أول ارتباط اندماجي لها على الإطلاق مع اندماج بنكي بروة وقطر الدولي.
وأبرم البنك المركزي العُماني في منتصف أبريل الموافقة التنظيمية على الاندماج بين بنك عُمان العربي وبنك العز الإسلامي. وجاء هذا التطور بعد أن اتفقت المؤسستان على صفقة تبادل الأسهم التي ستشهد بأن يكون لبنك عُمان العربي حصة في الكيان بنسبة 81 بالمائة.
استثناء وحيد من القاعدة حدث بين الكويت والبحرين، عبر صفقة الاستحواذ المُقترحة من قبل بنك بيت التمويل الكويتي “بيتك” على أسهم البنك الأهلي المتحد البحريني بعد أن أعطت البنوك المركزية بالكويت والبحرين الضوء الأخضر في العام الماضي لإتمام صفقة الاستحواذ بين البنكين الخليجيين، وافق مساهمو “بيتك” الكويتي في يناير الماضي، على شراء حصص البنك البحريني وأصدر بيتك في مايو الجاري، بيانًا قال فيه إنه في ضوء الوضع الاقتصادي الذي تسبب فيه كورونا ، اتخذ مجلس إدارته قرارًا بإعادة تقييم الصفقة وتأجيل الاستحواذ حتى ديسمبر المُقبل.

You might also like