«موديز» تؤكد تصنيفها لـ «سابك» وتخفضه لـ «السعودية للكهرباء» و«STC»

أبقت وكالة «موديز» للتصنيف الائتماني في تقرير حديث لها التصنيف الائتماني للشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك»، عند A1 مع نظرة مستقبلية مستقرة.
وأوضحت موديز أن تصنيف «سابك» يعكس مكانتها العالمية في أسواق البتروكيماويات وموقعها التنافسي، مشيرة إلى أنها لا تتوقع أية ضغوط على تصنيف الشركة على المدى القصير والمتوسط بالنظر إلى المخاطر التشغيلية وهيكل رأس مال الشركة.
وأضافت حسب «ارقام» ، أنه على الرغم من ارتفاع أسعار الإيثان في السعودية إلى أكثر من الضعف، إلا أن تكاليف «سابك» ما زالت منخفضة، مبينة أن الوضعية المالية للشركة لا تزال قوية. وخفضت «موديز» تصنيف «السعودية للكهرباء» بدرجة واحدة من A1 إل A2، مرجعة ذلك إلى العلاقة الائتمانية القوية بين الشركة والحكومة السعودية، مشيرة إلى أنها لا تتوقع القيام برفع تصنيف الشركة على المدى المتوسط بسبب الخطط الاستثمارية الكبيرة للشركة والارتفاع المحتمل لديونها التجارية. كما قامت بتخفيض تصنيف «الاتصالات السعودية» على المدى الطويل بدرجة واحدة من A1 الى A2، مشيرة إلى وجود ضغوط على تصنيف الشركة مستقبلا ناتجة عن زيادة المنافسة في الأسواق التي تتركز بها. وأشارت وكالة «موديز» إلى أن هذه التصنيفات تتبع تخفيض التصنيف الائتماني للسعودية، والذي أعلنت عنه اخيرا.
وحسب البيانات المتاحة على «أرقام» خفضت وكالة موديز للتصنيف الائتماني مؤخرا تصنيف المملكة العربية السعودية من Aa3 إلى A1، مع نظرة مستقبلية مستقرة.