“موديز” تُصنف مخاطر العملات للبنك الأهلي عند A1

0

أعلنت وكالة موديز لخدمات المستثمرين، عن تصنيفات مخاطر الطرف المقابل للبنك الأهلي الكويتي، وذلك عقب تحديث منهجية “موديز” لتصنيف البنوك بتاريخ 6 يونيو الجاري.
وحسب بيان البنك على موقع البورصة امس ، فقد صنفت “موديز” مخاطر المقابل بالنسبة للعملة المحلية والعملة الأجنبية على المدى البعيد عند الدرجة (A1)، وعلى المدى القصير عند الدرجة (P-1). وتمثل تصنيفات “موديز” لمخاطر الطرف المقابل آرائها عن قدرة الكيانات على الوفاء بالجزء غير المضمون من المطلوبات المالية للطرف المقابل – غير الدين – (مطلوبات مخاطر الطرف المقابل)، كما تعكس الخسائر المالية المتوقعة في حالة عدم الوفاء بتلك المطلوبات . تتعلق مطلوبات مخاطر الطرف المقابل بشكل تقليدي بالمعاملات مع أطراف غير ذات صلة. وتتضمن مطلوبات مخاطر الطرف المقابل، على سبيل المثال، الجزء غير المضمون من الذمم المدينة والتي تنشأ من معاملات المشتقات والجزء غير المضمون من الالتزامات تحت بند اتفاقيات البيع وإعادة الشراء . ولا تنطبق مخاطر الطرف المقابل على مطلوبات التمويل أو أي مطلوبات أخرى مرتبطة بالسندات المُغطاة، خطابات الائتمان والضمانات، والتزامات مقدم الخدمة والمؤتمن، والالتزامات الأخرى المشابهة والتي تنشأ من قيام البنك بأداء وظائفه التشغيلية الأساسية. وبالنسبة للبنك الأهلي الكويتي، فإن “موديز” تعتقد بأن مطلوبات مخاطر الطرف المقابل هي ذات احتمالية تعثر أقل من ودائع البنك والدين السيادي غير المضمون، حيثما ينطبق ذلك، حيث أنه من المحتمل بدرجة أكبر المحافظة عليها للتقليل إلى الحد الأدنى وتجنب تعطيل الأعمال المهمة. وحسب البيان، فإن “موديز” – وللسبب السابق – خصصت تصنيفات مخاطر الطرف المقابل، قبل الدعم الحكومي بدرجة واحدة أعلى من التقييم الأساسي المُعدل، إلا إذا كان التقييم الائتماني الأساسي المُعدل أعلى درجتين بالفعل من تصنيف الدعم الحكومي. وفضلاً عن ذلك، فإنه وبالنسبة للبنك الأهلي الكويتي، تأخذ “موديز” في الاعتبار احتمالية أن يكون الدعم الحكومي لمطلوبات تقييمات مخاطر الطرف المقابل متماشياً مع افتراضات موديز للدعم فيما يتعلق بالودائع والدين السيادي غير المضمون، والذي أدى إلى الارتفاع بدرجات إضافية عن مستوى التقييم الائتماني الأساسي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة + 1 =