مورينيو يشعل الحرب الباردة مع ليفربول مبكرا تخلى عن سياسة "اختلاق الأعذار" قبل انطلاقة الموسم الجديد

0 5

واصل جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، الضغط على غريمه ليفربول، وذلك بعد الخسارة أمام بايرن ميونخ، في المباراة الودية التي جمعتهما، أول من أمس، في ألمانيا، حيث سجل الأسباني خافي مارتينيز هدف المباراة الوحيد بكرة رأسية من ركلة ركنية (59).
وقال مورينيو، في تصريحات نقلتها صحيفة ليفربول إيكو “الأندية الأخرى التي تنافسنا، باتت قوية بالفعل، ولديها تشكيلة رائعة”.
وأضاف المدرب البرتغالي “كذلك الذين يستثمرون بشكل كبير مثل ليفربول، الذي يشتري كل شيء وكل شخص”.
وأتم مدرب ريال مدريد السابق “إذا لم نجعل فريقنا أفضل، فسوف نعيش موسمًا صعبًا”.
وأنفق ليفربول، 170 مليون جنيه إسترليني، في الميركاتو الصيفي حتى الآن، إذ ضم نابي كيتا وفابينيو وأليسون باكير وشيردان شاكيري.
بينما تعاقد المانيو مع 3 لاعبين هذا الصيف، وهم فريد وديوجو دالوت ولي جرانت، إلا أن مورينيو أعرب عن غضبه، من فشل النادي، في تحقيق الأهداف الكبيرة التي يريدها.
ويستهل مانشستر يونايتد مشواره في الدوري الإنكليزي الممتاز يوم الجمعة المقبل ضد ليستر سيتي على ملعب أولد ترافورد.

لا وقت للاعذار
وقال مورينيو في تصريحات نقلتها شبكة ESPN العالمية: “يجب أن ننظم أنفسنا هذا الأسبوع سريعًا، حتى نكون جاهزين يوم الجمعة من أجل اللعب والفوز بأول 3 نقاط”.
وأضاف: “ليس هناك وقت للبكاء على اللاعبين الذين لن يتواجدوا معنا أمام ليستر، سندخل المباراة بأفضل تشكيل ممكن من اللاعبين الجاهزين”.
وتابع: “لم نكن محظوظين باللعب يوم الجمعة، لأن الأيام المقبلة، لن تكون كافية لإعداد جميع اللاعبين للمشاركة”.
وواصل: “سيقدم راشفورد ولينديلوف وجونز أداءً أفضل من مواجهة البايرن، كما أننا ننتظر قدرة اللاعبين الآخرين على المشاركة لمدة 20 أو 25 دقيقة أمام ليستر”.
وكان المدرب البرتغالي طلب من بول بوغبا وروميلو لوكاكو الإسراع في العودة إلى الفريق، من أجل المشاركة مع يونايتد في بداية الدوري الإنكليزي الممتاز.
وتدرب لوكاكو مع الفريق، يوم الجمعة الماضي، بينما عاد لينغارد اول من امس، علما بان صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية، كشفت ان وكيل بوغبا، مينو رايولا، يتواجد حاليا في إنكلترا، لبحث إمكانية رحيل اللاعب في الميركاتو الجاري، في ظل تلقيه عدة عروض مغرية، ابرزها من برشلونة الاسباني.

إصابة بايلي
في سياق متصل، تعرَّض الإيفواري إيريك بايلي، مدافع مانشستر يونايتد، للإصابة في المباراة الودية، مع بايرن ميونخ. واصطدم بايلي بسيرجي غنابري، لاعب بايرن ميونخ، خلال كرة مشتركة مع بداية الشوط الثاني، ليتلقى بعدها العلاج من قبل الجهاز الطبي للشياطين الحمر.
وفضَّل مورينيو، مدرب اليونايتد، الدفع بكريس سمولينغ بدلاً من بايلي في الدقيقة 51 من المباراة، لعدم تفاقم إصابة الأخير.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.