موقف السعودية والكويت والإمارات مع الأردن

0

مشعل اباالودع الحربي

المملكة الأردنية الهاشمية إحدى الدول العربية ذات الوزن الثقيل في تاريخ الأمة العربية لدعمها الدائم للقرارات العربية.
وتربط المملكة الاردنية الهاشمية بشقيقاتها دول الخليج علاقة قوية ومتينة لكونها تحكمها الملكية كدول الخليج العربي.
ونظرا للأزمة الاقتصادية التي تعيشها الأردن، وزيادة نسبة البطالة فيها، تحركت المملكةالعربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله بالدعوة إلى عقد قمة رباعية تجمع السعودية والكويت والإمارات والأردن لإخراجها من أزمتها.
هذه المبادرة التي تقدمت بها السعودية تعززمكانتها إقليميا ودوليا في حل القضايا السياسية والثقافية والإقتصادية.
وكذلك نجد أن الأردن والسعودية تربطهما حدود واحدة. ويعيش الأردن منذ مطلع 2018م تحت موجة غلاء حاد في أسعار السلع الرئيسة والخدمات.
وقد جاءت المبادرة في وقت يتكاتف الاشقاء الخليجيون مع بعضهم بعضا لإرساء قواعد الإخوة والمحافظة على الوحدة وحماية المصالح المشتركة، محذرين أعداء المنطقة من التدخل في شؤون الغير.
هذا الحدث التاريخي لاحتضان المملكة العربية السعودية الشقيقة الجارة الوفية بالعهد أمر ديني ووطني وانساني.
ان المملكة الأردنية الهاشمية طوال تاريخها صاحبة العطاء المستمر للشعب الفلسطيني الجريح.
وقد اتخذت وسائل الاعلام العالمية موقف الحرص والاهتمام لنقل القمة لأهميتها، غير أن الإعلام القطري كعادته لم يزل في الترويج والتضليل، وهذا ليس بغريب.
لقد أعطت المملكة العربية السعودية وأشقاؤها اليوم درسا اخويا لتلتقي الاحبة تحت سقف البيت العربي الأصيل.
وفي الوقت نفسه هذه القمة تأتي ضربة قاسية على وجوه السفهاء دعاة الفتنة والتحريض.
نرجو من هذه القمة الخروج بنتائج إيجابية، تعيد للملكة الأردنية الهاشمية أمنها واستقرارها سياسيا واقتصاديا وثقافيا واجتماعيا.
الخير فيما قدمه سلمان الخير في شهر الخير نحو أهل الخير استجابة لقوله تعالى (وماتقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عندالله هو خير ا وأعظم أجرا واستغفرواالله إن الله غفور رحيم ) كما أن سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان خير من سعى لتنفيذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين لنجاح القمة، فبارك الله لهما وأعانهما على الخير.
كاتب سعودي

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

إحدى عشر − ستة =