مولر يعمل على إسقاط رجال ترامب واحداً تلو الآخر فلوريدا وألاباما ومسيسبي أعلنت حالة الطوارئ لمواجهة إعصار ألبرتو

0

واشنطن – وكالات: يعمل المحقق الخاص في التدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية الأميركية روبرت مولر على اسقاط رجال الرئيس الأميركي دونالد ترامب واحدا تلو الآخر.
ولم يعمل ترامب حتى اللحظة على خط تطمين الشخصيات التي يركز مولر عليها في تحقيقاته، وأكثر من ذلك حط ترامب من قدر بعض المتهمين كمستشار حملته جورج بابادوبولوس، بعدما اتهمه بالكذب، وبأنه لم يكن صاحب منصب رفيع إبان الموسم الانتخابي.
وقال مراقبون إن معظم المسؤولين الذين وجه أو سيوجه مولر لهم اتهامات، دفعوا ثمن عملهم الى جانب ترامب في حملته الانتخابية، حيث فتحت التحقيقات في التدخل الروسي، قضايا مالية (غسيل أموال، وتهريب ضريبي) على وجه الخصوص تتعلق بهم، وبات عدد منهم يواجهون عقوبة السجن لأشهر، والبعض الآخر لأعوام.
وأضافوا إن مولر وجد في ملفات مسؤولي ترامب المالية وعلاقاتهم الخارجية، فرصة لمساومتهم على تقديم ما يمتلكونه من معلومات عن التدخل الروسي والتواصل الخفي بين الحملة الانتخابية وموسكو، مقابل التساهل في توجيه الاتهامات.
ونجح مبدأ المساومة مع مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين، الذي وجه إليه مولر اتهامات تتعلق بالكذب على محققي الـ»أف بي آي» فقط.
مانافورت الذي عمل في الحملة لأشهر معدودة بعد استقالة كوري ليفاندوفسكي، كان أول شخصية يوجه إليها مولر اتهامات تتعلق بالاحتيال المصرفي، وغسيل الأموال، وعدم تسجيل وكلاء أجانب في وزارة العدل، والتآمر على أميركا، كما واجه شريكه ومساعده ريكس غايتس اتهامات مماثلة من فريق التحقيق، لكنه اختار طريق التعاون لضمان أحكام مخففة.
كما أن روجر ستون، احد أصدقاء ترامب، الذي عمل إلى جانبه كمستشار سياسي لفترة طويلة، يعيش كابوس المحقق الخاص، حيث تستحوذ أعماله المالية على اهتمام مولر.
من ناحية ثانية، أعلنت ولايات فلوريدا وألاباما ومسيسبي حالة الطوارئ مع تحرك العاصفة ألبرتو شبه المدارية شمالا صوب ساحل الخليج بالولايات المتحدة ما يهدد بهطول أمطار غزيرة وحدوث فيضانات اليوم الاثنين.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

19 − ثمانية =