ميركاتو تاريخي للطليان بـ 900 مليون يورو اتلتيكو مدريد الأكثر إنفاقا في انتقالات الليغا

0

مدريد (د ب أ): تنحت الأندية الإسبانية والألمانية جانبًا في الميركاتو الصيفي الحالي، في ظل قوة الكرة الانكليزية، وعودة الدوري الإيطالي للمنافسة، بهدف استعادة بريقه الذي افتقده في العقد الأخير.
وبدا أن كأس العالم 2018، بمثابة ضربة البداية في سباق محتدم بين الأندية على ضم أبرز اللاعبين، ولكن فترة الانتقالات ظلت هادئة، إلا من صفقة انتقال البرتغالي كريستيانو رونالدو، من ريال مدريد إلى يوفنتوس.
وساد الهدوء بشكل خاص وكبير في سوق انتقالات الأندية الإسبانية، ونظيرتها الألمانية.
وتواصل الأندية الانكليزية الاستفادة من عقود البث التلفزيونية الضخمة، حيث تتصدر الأندية الانكليزية مجددًا قائمة أكبر الاستثمارات في سوق انتقالات اللاعبين.

الطيان على نهج الانكليز
وتصدر ليفربول قائمة الأندية الأوروبية الأكثر انفاقا في سوق الانتقالات هذا الصيف حيث أنفق نحو 200 مليون يورو منها 70 مليون يورو على حارس المرمى البرازيلي أليسون الذي أصبح أغلى حارس مرمى في التاريخ.
وأنفق النادي نحو 110 مليون يورو أيضا لضم اللاعبين البرازيليين جورجينيو وفابينيو.
ولم يقترب من ليفربول سوى يوفنتوس الإيطالي الذي أنفق 117 مليون يورو لضم رونالدو من ريال مدريد الإسباني و80 مليون يورو لضم دوجلاس كوستا وجواو كانسيلو.
كما استثمر روما الإيطالي نحو 100 مليون يورو وقد تتزايد في الفترة المقبلة إذا توصل النادي لاتفاق مع شاختار دونيتسك الأوكراني على ضم اللاعب مارلوس.
ودعم كل يوفنتوس وروما حجم إنفاق الأندية الإيطالية والذي بلغ نحو 900 مليون يورو ليكون أكبر إنفاق في تاريخ أندية الدوري الإيطالي.

صفقات الاسبان بـ 530 مليون يورو
وفي المقابل، يبدو إنفاق الكرة الإسبانية في سوق الانتقالات هذا الصيف أقل قليلاً حيث بلغ 530 مليون يورو فقط.
ولم يكن ريال مدريد وبرشلونة في المقدمة، لكن الصدارة كانت لأتلتيكو مدريد حتى الآن ليصبح الفريق الحالي للروخي بلانكوس، هو الأغلى في تاريخ النادي، من خلال التعاقد مع توماس ليمار مقابل 70 مليون يورو، إضافة للجهود الذي بذلها النادي للإبقاء على أنطوان جريزمان، كما ضم النادي مؤخرا الكولومبي سانتياغو أرياس، لاعب آيندهوفن الهولندي، في صفقة لم يكشف حتى الان عن تفاصيلها المالية.
وأنفق برشلونة 70 مليون يورو على ضم البرازيليين أرثر ميلو، ومالكوم، ولا تزال محاولات النادي الكتالوني جارية لضم أدريان رابيو من باريس سان جيرمان الفرنسي.
وفي الوقت نفسه، كان الريال أكثر تحفظًا، حيث تعاقد مع اللاعبين الثلاثة الشباب، فينيسيوس جونيور، وألفارو أودريوزولا، وأندري لونين.

المانيا بلا انتقالات كبيرة
ورغم هذا، لا يمكن الدخول في مقارنة مع ما يحدث في انتقالات الدوري الألماني، حيث لم تبرم الأندية الألمانية أي صفقة كبيرة حتى الآن.وعلى سبيل المثال، لم يتعاقد بايرن ميونخ بطل الدوري الألماني، مع أي لاعب حتى الآن، بل إنه فرط في لاعبه دوغلاس كوستا ليجني من ورائه، 40 مليون يورو.
كما يدور الجدل حاليا حول إمكانية رحيل التشيلي أرتورو فيدال عن صفوف بايرن إلى انتر ميلان الإيطالي.

هدوء في فرنسا
ولم يكن لدى أندية الدوري الفرنسي تحرك ملحوظ في سوق الانتقالات هذا الصيف حيث توقف الشيخ ناصر الخليفي رئيس الناد عن إبيرام التعاقدات بعدما جلب لصفوف الفريق صفقتين العيار الثقيل في العام الماضي وهما البرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي علما بأن صفقة الأخير تمت بشكل نهائي في الفترة الماضية بعدما قضى مبابي الموسم الماضي في صفوف الفريق على سبيل الإعارة من موناكو الفرنسي.
ومن الطبيعي أن يكون كل شيء عرضة للتعديل والتغيير في الأسابيع القليلة المقبلة. ولكن على الأرجح ، سيكون هذا من خلال الأندية الإنجليزية قبل غيرها لاسيما مع غلق باب الانتقالات للأندية الإنجليزية مبكرا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

أربعة عشر − 4 =