ميسي يرسم لوحته الـ 400 في الليغا المنقذ سيبايوس يرجح كفة الريال أمام بيتيس

0 67

تمكن ليونيل ميسي نجم برشلونة، من تسجيل هدفه رقم 400 في الدوري الإسباني لكرة القدم، بتوقيعه الهدف الثاني لفريقه في مرمى إيبار اول من امس. وحقق برشلونة حامل اللقب والمتصدر فوزه السادس تواليا بتغلبه على ضيفه إيبار 3-صفر، اول من امس، في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإسباني.
وأصبح ميسي ثاني لاعب فقط بين لاعبي البطولات الأوروبية الخمس الكبرى يصل إلى 400 هدف بعد غريمه السابق في ريال مدريد ونجم يوفنتوس الإيطالي حاليا البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل 409 أهداف، لكن البرتغالي خاض 63 مباراة أكثر من الأرجنتيني في المواسم التي أمضاها مع مانشستر يونايتد الإنكليزي “84 هدفا” وريال “311”، وصولا ليوفنتوس الذي سجل له 14 هدفا في “سيري آ” هذا الموسم. وحول مباراة إيبار، أبرز مدرب البارسا ارنستو فالفيردي ان الضغط العالي الذي طبقه لاعبو المنافس هو ما ضايق لاعبيه خلال الشوط الأول، إلا أنه “أبدى سعادته بقدرة فريقه على التحرك أسرع بالكرة خلال النصف الثاني”.
وقال في هذا الصدد: “خطة إيبار تعتمد على عدم الخروج بالكرة من منتصف الملعب، ولهذا واجهنا صعوبات عديدة.. عانينا كثيراً خلال الشوط الأول، ولكن مرمانا أيضاً لم يتعرض لخطورة”. وتابع مدرب برشلونة: “بينما في الشوط الثاني، سيطرنا على الأمور خلال الـ15 دقيقة الأولى، ووصلنا لمرمى المنافس بسهولة أكبر”.
كما وصف فالفيردي النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بـ”الاستثنائي” وذلك بعد أن سجل اللاعب هدفه رقم 400 في الليجا بقميص “البلوغرانا”.
وبالمثل أشاد المدرب بالمباراة التي قدمها النجم البرازيلي فيليبي كوتينيو الذي عاد للتشكيل الأساسي للفريق.
في شأن آخر، أعرب داني سيبايوس عن سعادته لقيادة ريال مدريد، لتحقيق الانتصار (2-1) على فريقه السابق، ريال بيتيس،اول من امس، ضمن الجولة الـ19 من الليغا. وتقدم ريال فوق ألافيس إلى المركز الرابع برصيد 33 نقطة لكنه يتأخر بعشر نقاط عن برشلونة المتصدر الذي انتصر 3-صفر على إيبار.
وسجل سيبايوس هدف الانتصار القاتل لصالح الضيوف، في الدقيقة 88، من ركلة ثابتة.
وعن ذلك، قال اللاعب الإسباني، خلال تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” المدريدية: “لقد حققنا 3 نقاط صعبة للغاية، هي نقاط ذهبية، وكان لدينا مشاعر جيدة”.
وأضاف: “لقد شعرت بثقة كبيرة، وأردت إثبات نفسي، وتحدثت مع راموس، وكان متأكدًا أنني سأسجل الهدف، والحارس باو لوبيز كان أمامي، وأنا أعرفه جيدًا.. لكن الصافرات ضدي (من جماهير بيتيس) أشعرتني بالألم”. وتابع: “في هذا الملعب (بينيتو فيامارين) قدمت كل شيء، فأنا نشأت هنا، ولم أكن أتوقع هذا الاستقبال.. لكنني أعتقد أنه ليس الوقت المناسب للحديث عن ذلك”.
وأتم بقوله: “يجب أن نستمتع بالنصر.. لدي شعور بين السعادة والحزن، لعدم حصولي على الحب في النادي، الذي قضيت فيه فترة طويلة”.

You might also like