مي سليم: “عوالم خفية ” حقق حلمي الكبير سعيدة بنجاح ألبوم "ولا كلمة"

0

القاهرة – محمد أبوالعزم:

غابت سبع سنوات عن ساحة الغناء، ثم طرحت ألبوم «ولا كلمة» هذا العام الذي حقق نجاحا جيدا، كما استطاعت ترك بصمة واضحة في الأعمال الدرامية التي شاركت بها سينمائيا ودراميا. تبذل كل جهدها من أجل التواجد على الساحة حتى لا تغيب عن الجمهور سواء كمغنية أو ممثلة، تشارك حاليا في مسلسلي «الرحلة» و»عوالم خفية». كما تشارك في فيلم «قرمط بيتمرمط» بطولة أحمد آدم.
عن هذه الأعمال التقت «السياسة» الفنانة مي سليم في هذا الحوار:

كيف شاركت في مسلسل “عوالم خفية”؟
المنتج والمخرج رامي إمام اختارني للمشاركة، سعدت جدا عندما أبلغني بترشيحه لي ولم أصدق نفسي، هذا حلم تمنيت تحقيقه من زمان، العمل مع عادل إمام يعتبر إضافة لأي ممثل، مشهد واحد أمامه كفاية، يعاملنا في لوكيشن التصوير كأبنائه، سعيدة بالتعاون معه والمخرج رامي إمام، أيضا كل فريق عمل المسلسل، بشرى وأحمد وفيق، اللذين تجمعني بهما أغلب مشاهدي.
ماذا عن مسلسل “الرحلة” ؟
بمجرد أن عرضه علي المخرج حسام علي ومنتجة العمل، وافقت عليه دون تردد بسبب فكرة العمل وتفاصيل شخصية “سارة” التي أجسدها.
كيف رأيت ردود الفعل؟
الحمد لله ردود فعل الجمهور على المسلسل جيدة جدا، وأعتقد أن ذلك يعود لمهارة مخرج العمل، الذي سعدت بالتعاون معه لأول مرة، فهو يمتلك مدرسة خاصة في الإخراج استفدت منها بشكل كبير، حيث يرسم تفاصيل الشخصية وطريقة كلامها وهو أمر رائع لم أشاهده في عمل فني من قبل.
ما موقع مسلسل “وكلينها والعة” ضمن أعمالك الرمضانية؟
سعيدة به وبالكوميديا التي أقدمها، وزاد من سعادتي ردود فعل الجمهور الجيدة، وما يحظى به من نسب مشاهدة عالية على مواقع الانترنت، كذلك بالتعاون البناء مع الفنان شريف رمزي وكل فريق العمل، كل هذه الأشياء تجعلني أعتبره خطوة وتجربة جديدة في صناعة الدراما، تحسب للشركة المنتجة ونقطة تحول في مشواري الفني.
هل تؤيدين عرض الدراما خارج رمضان؟
اؤيد وجود مواسم درامية طوال العام، العمل الجيد سيحقق النجاح في أي وقت، ليس شرطا أن يعرض في شهر رمضان، توجد أعمال كثيرة تعرض بعيدا عنه وتحقق النجاح المرغوب، علاوة على الأعمال العديدة ذات الستين حلقة التي عرضت خارج الماراثون الرمضاني وحققت نجاحا كبيرا.
هل تشعرين بالرضا عن الإيرادات التي حققها فيلم “الكهف”؟
هذا الفيلم من الأفلام المهمة التي شاركت بها، فقصته أكثر من رائعة وكذلك أحداثه، علاوة على أن الشخصية التي جسدتها كانت مختلفة وجديدة بالنسبة لي بل كانت مرهقة جدا نظرا لصعوبتها، كل ذلك دفعني للمشاركة به، لكن أضاع كل هذا أنه عرض في وقت غير مناسب، كما ظلم توزيعيا، فجاءت الإيرادات منخفضة عما كنا نتوقع، وهذا الفيلم جعلني أؤمن بأن الإيرادات ليست مقياس نجاح العمل، لذلك أتوقع أن يحقق نجاحا مبهرا عند عرضه على القنوات الفضائية.
ما تقييمك للتعاون مع أحمد آدم في فيلم “قرمط بيتمرمط”؟
ممثل موهوب جدا على المستوى الفني، إنسان محترم جدا على المستوى الشخصي، سعدت بهذه التجربة، لأن شخصية القرموطي عالقة في أذهان الجمهور ويحبها، كما أحبها أنا أيضاً، وشجعني على هذا العمل أن تفاصيل الشخصية هذه المرة والأحداث جديدة.
ماذا عن دورك فيه ؟
أجسد شخصية إعلامية تحاول كشف لغز جريمة قتل بمساعدة القرموطي، تتعرض ابنة الإعلامية للخطف طوال أحداث الفيلم.
ما العمل الذي تعتبرينه “وجه السعد” عليك ؟
بالتأكيد فيلم “الديلر” الذي شاركت في بطولته مع أحمد السقا وخالد النبوي.
ما معاييرك في اختيار أعمالك ؟
السيناريو وتفاصيل الدور الذي سأقدمه، اعتذرت عن أعمال تنتمى إلى 60 حلقة لأنني لم أقتنع بالشخصية التي سأجسدها، كما اعتذرت عن أعمال أخرى، لأنني لا أحب تكرار الشخصيات التي لن تضيف إلى رصيدي الفني.
هل تأخرت في دخول مجال التمثيل ؟
مؤمنة بأن كل خطوة تأتي في وقتها، لذلك لا أرى أني تأخرت، فقط انتظرت عرض العمل المناسب علي، والحمد لله تحقق ذلك في فيلم “الديلر” .
هل أثر التمثيل على الغناء لديك ؟
لا، بدليل أني طرحت ألبوما غنائيا أخيرا، الحمد لله ردود الفعل كانت جيدة، في نفس الوقت أتابع أعمالي الدرامية، التي أضافت إلى رصيدي الفني بشكل كبير.
لماذا تأخرت في طرحه سبع سنوات؟
تجهيزه استغرق عامين متتالين، نجاحه عوضني عن الغياب الذي لم أكن سببا فيه.
ما سبب الغياب ؟
الأحداث التي مرت بها مصر، حالة الكساد التي ظهرت في الانتاج الغنائي، كل ذلك أدى إلى تراجع المنتجين عن انتاج أي البومات في الفترة الماضية، كذلك تخوفهم من القراصنة، التي تتسبب في خسائر كثيرة.
هل ستغيبين مرة أخرى ؟
هذا الأمر خارج إرادتي، أريد أن يكون لي البوم كل عامين، خصوصا بعد نجاح الألبوم الأخير واندماج الجمهور مع أغنية “ابن الأصول”، التي تعبر عن الكثيرين في المجتمع المصري والعربي.
ألا تفكرين في تصوير إحدى الأغنيات فيديو كليب؟
كانت هناك مناقشات لفعل ذلك، لكن بسبب الأحداث والأزمات الإنتاجية تم التأجيل.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة × 4 =